تمثل ريماك من خلال طراز نيفيرا مستقبل السيارات الكهربائية الخارقة حيث أن الطراز تمكن من إجتياز مسافة الربع ميل خلال 8.58 ثانية، ربما تستطيع تسلا موديل S بلايد تشكيل منافسة، هل يمكن ذلك حقا؟

تم إجراء تحدي إنطلاق مستقيم بين كلا من تسلا موديل S بلايد وريماك نيفيرا من قبل قناة اليوتيوب Dragtimes، تحتوي سيارة ريماك الخارقة التي يبلغ وزنها 2146 كلغ، على 4 محركات كهربائية تنتج جميعها 1914 حصان تنتقل للعجلات الأربعة مباشرة، علمًا أنه لن يستطيع الجميع التمتع بالأداء بسبب السعر المرتفع والبالغ 2.4 مليون دولار.

المعرض: ريماك نيفيرا

في المقابل تستطيع تسلا موديل S بلايد انتاج 1020 حصان من خلال وجود 3 محركات كهربائية وهو ما من شأنه أن يعيق إبراز الأداء بجانب أنها أثقل بفارق 46 كلغ "2192 كلغ"، في المقابل يبلغ السعر 124 ألف دولار وهو ما يعتبر مقبول نسبيا مقابل الأداء.

 تستعين كلا السيارتين بالإطارات من ميشلان وتحديدا فئة بايلوت سبورت 4S، بالطبع تمكنت ريماك من الفوز بالجولات الثلاث بسهولة بسبب أن كلا من فارق القوة والوزن كان لصالحها لكنها لم تتمكن من تجاوز الرقم القياسي السابق الذي أحرزته حيث بلغ معدل توقيت الربع ميل 8.6 ثانية وبسرعة 267 كلم/س.

في المقابل بلغ متوسط توقيت اجتياز مسافة الربع ميل لسيارة تسلا موديل S بلايد 9.3 ثانية وبسرعة 244 كلم/س، إذا كان ذلك يشير لأمر معين فهو بداية حقبة السيارات الكهربائية ذات الأداء العالي.