نشرت أودي صورًا تشويقيةً لطراز سكاي سفير الاختباري الذي استلهمت خطوطه من سيارات هورش الكلاسيكية.



ستكشف أودي النقاب عن طراز سكاي سفير الاختباري في العاشر من آب (أغسطس) في مركز الحلَقات الأربع المُتداخلة في ماليبو بولاية كاليفورنيا. أنتَجَت الشركة الألمانية مقطعًا مرئيًا تشويقيًا لهذا الحدث يظهر فيه كُلًّا من مارك ليختِه رئيس قسم التصميم في أودي وهِنريك ويندِرس نائب رئيس أودي، حيث ناقشا خلال المقطع الإلهام في تصميم هذه السيارة الاختبارية..

قال ليختِه وويندرس بأن تصميم سكاي سفير استُلهم من سيارة هورش 853A، تصميم المُقدمة طويل في كلا الطرازين، الكلاسيكي والاختباري، وقسم خلفي منحوت بسلاسة. ورغم أنه لا يُمكننا رُؤية تصميم المقصورة في السيارة الاختبارية إلا أن المقطع يُشير إلى أنها ستكون مكانًا فخمًا مع مواد راقية مع أحدث التقنيات.

المعرض: أودي سكاي سفير الاختبارية

نتوقَّع أن تكون سكاي سفير كهربائيةً، لذا فإن الهدف الأساسي من هذه المُقدمة الطويلة سيكون جماليًا وليس لاستيعاب المُحرك، الأمر الذي يأتي على حساب مساحة مقصورة الركاب ومن أجل الحصول على مظهر سيارة كوبيه رياضية كلاسيكي.

تُريد أودي أن تكون سيارة سكاي سفير مُمتعةً للسائق حين يسوقها، إلى جانب إمكانية تحولها إلى نمط القيادة الذاتية، إذ تتحول المقصورة لتُصبح ردهة جلوس على عجلات عندما تسير دون سيطرة السائق.

المعرض: أودي سفير الاختبارية

طراز سكاي سفير الاختباري واحدٌ من ثلاث طرازات اختبارية من أودي هي غراند سفير وأوربان سفير، وتستعرض العلامة الألمانية من خلالهم مساعيها نحو "إعادة ابتكار وسائط النقل كما نعرفها حاليًا"، تحتوي جميع هذه الطرازات على تقنية التعرف على المالكين والتعرُّف على تفضيلاتهم الشخصية خلال الاستخدام.

لقد عرضت أودي سابقًا مقطعًا تشويقيًا لطراز غراند سفير الاختباري، بقسمين أمامي وخلفي قصيران وقاعدة عجلات طويلة، ما يزيد من حجم مقصورة الركاب، غلى جانب تمتُّعها بتقنية القيادة الذاتية من المُستوى الرابع، ما يعني بأنها قادرة على إكمال مهمة القيادة ذاتيًا بالكامل ما لم يرغب السائق بالتدخل، ويُفترض بأن تكون مقصورتها عبارة عن غرفة معيشة على عجلات، ستكشف أودي عن السيارة للعُموم في المَعْرِض الدُّوَليّ لوسائط النقل في ميونيخ، الذي سيُقام في أيلول (سبتمبر) المُقبل.

ستكشف أودي عن أوربان سفير في 2022، ولا يتوافر سوى صورة تشويقية واحدة عنها تُشير إلى أنها ستكون سيارةً مُتداخلة الأوجه أو حافلة ركاب صغيرة "مينيفان" بتقنية قيادة ذاتية للتجول في المُدُن.

المعرض: أودي سكاي سفير الاختبارية