وسيحصل الأمر هذا العام

تمر مرسيدس بِنز منذ العام الماضي بفترة نشِطة من هيكلة الأعمال التجارية والخطط، ومُعظم هذه التحرُّكات تدور في فلك خطة أولا كالِّينيوس، المُدير التنفيذي لمرسيدس، التي تُركِّز على المبيعات ذات هامش الربح المُرتفع.

والآن، ظهرت تقارير تُشير إلى أن دايملر – الشركة المالكة لمرسيدس، على شفا حركة جديدة ستحدث العام الحالي، وذلك وفقًا لصحيفة أوتوموبيلفوش Automobilwoche الألمانية التي نقلَ عنها موقع أوتوموتيف نيوز Automotive News، إذ تُخطِّط المجموعة الألمانية للكشف عن مجموعة عمل جديدة تضم AMG ومايباخ و G كلاس. علمًا بأن المجموعة الألمانية ستُعلن عن هذه التغييرات في أيلول (سبتمبر) المُقبل، خلال فعاليات معرض ميونيخ للسيارات.

المعرض: 2021 مرسيدس-AMG G63

قال المُتحدِّث باسم دايملِر لصحيفة أوتوموبيلفوش بأن هذه الحركة تهدف لتقليل تكاليف التسويق ضمن الشركة من خلال تبسيطها، وستُقوِّي العلامات الفرعية الثلاث، ما يُعتبر من الأعمدة الأساسية في الخطّة الجديدة. تُعتبر AMG القسم المُختص بالسيارات ذات التأدية العالية، في حين تُركِّز مايباخ على الترف لمُنافسة علامات مثل رولز رويس وبينتلي، في حين تُعتبر G كلاس مُختصةً بسيارات الدفع الرُباعي الفخمة.

وقال المُتحدِّث باسم دايلمِر للصحيفة: "لن نُحافظ وحسب على استقلالية هذه العلامات وهويتها الحاضرة وثقافة العمل المميزة لكل واحدة منها، بل وسنعمل على توسعتهن وإبرازهن".

وقال المُتحدِّث بأن المجموعة الألمانية وصلت حاليًا لمرحلة تصميم مجموعة العمل الجديدة، إضافةً إلى تقييم إمكانياتها في عدة مجالات، أما فيما يخص رياسة المجموعة الجديدة، فمن المُتوقَّع أن يتولى فيليب شايمر، رئيس AMG، مسؤولية إدارتها، ولكن لا شيء مُؤكَّد حتى هذه اللحظة.

من المُتوقع أن نسمع في الأشهر القليلة المُقبلة عن بُنية جديدة رسمية لمجموعة عمل جديدة ضمن المجموعة الألمانية، ولا يوجد خطط حالية لفصل هذه المجموعة بعد تأسيسها، وذلك وفقًا لمصادر أوتوموبيلفوش.