هل أصبحت جاهزة؟

 

قدَّمت مرسيدس الجيل الحالي من طراز GLE في أيلول (سبتمبر) 2018، ويبدو بأن الشركة الألمانية في عجلةٍ من أمرها لمنح سيارة الدفع الرُباعي الفخمة هذه تحديثات منتصف العُمر. رُصدت سيارة من هذا الطراز عليها القليل من مُلصقات التمويه خلال انعطافها وسط شتوتغارت، ما يشير إلى أن "عملية شدّ الوجه" ستظل بحدِّها الأدنى. مع ذلك، قد لا يكون هذا هو الحال بالضرورة، لأن سيارة التجارب قد تفتقر إلى بعض القطع الجديدة.

ويُمكننا التخمين من خلال المواضع المُغطاة بالمُلصقات التمويهية بأن مرسيدس تُريد منح GLE مصابيح أمامية وخلفية جديدة، رغم أن ذلك لن يكون مُثيرًا كثيرًا. إن شبكة التهوية مُختلفة مع أعمدة تُشبه تلك الموجودة في سيارات AMG ومايباخ، لكن يبدو هذا النموذج الأولي بأنه سيارة مرسيدس عادية. كما تلاعب المصممون بالقسم الأوسط من الصادم الأمامي، أسفل لوحة الأرقام، لكن التغييرات مخفية.

المعرض: صور تجسسية لطراز مرسيدس GLE موديل ٢٠٢٣

لا يوجد لقطات تجسسية للمقصورة حاليًا، وإن كان بإمكاننا رُؤية بعض الملامح من بعض الزوايا، حيث يُمكن رُؤية أن النموذج الأولى من GLE يحتوي على تصميم شاشتين مُتجاورَتَيْن. وسيكون هذا تغييرًا كبيرًا بالانتقال إلى الشاشة اللمسة العمودية مأخوذة من سيارات مرسيدس الجديدة بالنسبة لعملية تحديث لمُنتصف العُمر، لكننا متأكدون إلى حدٍّ ما بأنهم سيعملون على تحديث برنامج تشغيل النظام المعلوماتي الترفيهي.

نظرًا إلى أن هذه الدفعة الأولى من لقطات التجسس، فإننا لا نتوقع أن تكشف الشركة رسميًا عنها قريبًا، قد تكشف عنها رسميًا في نهاية العام الجاري أو في الأشهر الأولى من 2022 قُبيل إرسالها للولايات المُتحدة الأمريكية لبيعها كطرازٍ للعام 2023. كما سيأتي في العام المقبل طراز EQE سيارة الدفع الرُباعي الفخمة الكهربائية ليكون رديفًا  لطراز GLE بمحرك احتراق داخلي.

سيكون طراز الصالون الكهربائي الفخم مُتوسط الحجم EQE مُختلفًا تمامًا عن GLE إذ سيُصنَع على قاعدة العجلات الجديدة من مرسيدس المُخصصة للسيارات الكهربائية التي أطلقتها في وقتٍ سابق من هذا العام، وتُستخدم لإنتاج طراز الصالون الكهربائي الفخم من الحجم الكامل EQS.