إنه ليس الشكل الحقيقي لها.

ستكشف شركة فيراري الإيطالية للسيارات الرياضية والفخمة  يوم الخميس المُقبل، 24 حَزيران (يونيو)، عن سيارة رياضية خارقة Supercar تعمل بنظام هجين قوامه محرك من ستّ أُسطوانات على شكل حرف "في" باللاتينية مع محرك كهربائي، ولن تكون هذه السيارة المُختلفة تمامًا عمّا هو معهود ضمن عُروض الشركة الإيطالية الإضافة الوحيدة فيها. يُذكرنا المُصور ديريك Derek Photography بطراز بوروسانغوي Purosangue الذي ينتمي لفئة السيارات مُتداخلة الأوجه رُباعية الدفع خُماسية الأبواب، من خلال التقاطه صورًا تجسسية لنموذج أولي للتجارب يجول في شوارِع مارانِيلُّو – معقل الحصان الجامح.

قد يبدو الشكل مألوفًا لكم، إذ إن سيارة التجارب تتخفى على الأرجح تحت جسم طراز ليفانتي Levante من شركة مازيراتي الشقيقة، لكنها مُختلفة تمامًا فيما يخص ما هو أسفل الجسم.

إنها سيارة تجارب وسيكون الصعب استنتاج معلومات مؤكدة منها، إذ إنها تكاد تُلامس الأرض – على عكس الارتفاع المُتوقَّع من هذه السيارة، ويوجد فجوات كبيرة في الصادم الخلفي حيث تُظهر فتحات العادم الرُباعية إلى أنها ستتمتَّع بقوة كبيرة. وبالإجمال، يبدو بأن شكل سيارة الدفع الرُباعي من فيراري سيكون أرشق قليلًا وأكثر رياضيةً من ليفانتي. وسنرى الشكل الحقيقي حالما تبدأ التجارب على النماذج الأولية بالجسم المُعتمد لـ بوروسانغوي.

2023 Ferrari Purosangue SUV spy photo
2023 Ferrari Purosangue SUV spy photo

أعلَنَت فيراري عن خططها لإنتاج بوروسانغوي (التي تعني حصان السباق الأصيل Thoroughbred) في أيلول (سبتمبر) 2018، وتهدف إلى "إعادة تحديد التوقعات" وفقًا لفيراري. ستُصنَع السيارة على قاعدة عجلات جديدة مُطورة من أجل استيعاب محرك وسطي وتدعم نظام الدفع الرُباعي، وأنظمة الدفع الهجينة، وعلبة تُروس ذات قابض – فاصل مزدوج على المحور، وإمكانية ضبط هامش الخُلوص عن الأرض بواسطة نظام تعليق هوائي.

ستكون قاعدة العجلات الجديدة مرنة من ناحية طولها وإمكانية إنتاج سيارات بعدد مُقاعد مُختلف، منها مقصورة بأربعة مقاعد مُنفصلة كما في حالة طراز بوروسانغوي. وستحصل سيارة الدفع الرُباعي هذه على نظام ترفيهي مُستقل في المقعد الخلفي، ومقصورة واسعة ومُريحة، وذلك بحسب إحدى شرائع العرض التي عرضها فيراري قبل ثلاث سنوات.

Piano Industriale Ferrari 2018-2022

ستتوفر سيارات فيراري الجديدة – ومنها بوروسانغوي – مع "أنظمة دفع مُتعددة عالية القوة إلى جانب محرك كهربائي"، ستظهر بورسانغوي بمُحرّكات من ست أو ثمان أُسطوانات على شكل حرف "في" باللاتينية، مع احتمالية تقديمها بمُحرك من 12 أُسطوانة، ما يجعلها مُنافسة لطرازات في فئة سيارات الدفع الرُباعي الفارهة رياضية الطابع مثل بينتلي بينتايغا سبيد Bentayga Speed.

وستكون بوروسانغوي مُنافسةً أساسيةً لطرازات لامبورغيني أوروس Urus وأستون مارتِن دي بي أكس DBX.

يُشير غطاء حُجرة المُحرِّك الأطول مما هو هو موجود في سيارة ليفانتي إلى أن فيراري لديها ما يكفي من المساحة لوضع مُحرك "في 12"، علمًا بأن الشركة الإيطالية قالت بأن هذا المُحرِّك سيبقى قيد الاستخدام لعدة سنوات. وعلى ما يبدو بأن أمام هذا المُحرِّك الضخم ذو السحب الطبيعي والقوة الهائلة سيبقى في الإنتاج رغم الأنظمة الصارمة حول انبعاثات الغازات الضارة.

ليس هذا وحسب، يُمكن لمُهندسي فيراري استخراج أكثر من 830 حصان في طراز 812 Compeizione، على الرغم من أن هذه القوة الهائلة ستبقى على الأرجح مُخصصة للسيارات الرياضية الخارقة.

من المُتوقع أن تبدأ فيراري في الأشهر القليلة القادمة بإجراء أولى التجارب على سيارة الدفع الرُباعي بشكلها شبه النهائي، حيث إنها تُخطِّط للكشف عنها رسميًا خلال 2022 إن شاء اللـه.