تصف برابوس السيارة بالصاروخ، وبالتأكيد هذا مجاز… حقيقي

لدى شركة برابوس Brabus، المُتخصصة بتعديل سيارات مرسيدس مشروع لإنتاج عدد من السيارات تحت اسم الصاروخ The Rocket، ولديها سببٌ مُقنع لذلك. لا يهم إن كان الحديث عن الطراز الذي يستند على سيارة مرسيدس AMG GT63-S أو على سيارة S650 (شاهد الروابط ذات الصلة أدناه)، إذ نعرف بأن اسم الصاروخ يُشير لمُستويات غير مسبوقة من القوة والتسارع المُذهل. قدَّمت الشركة المُتمركزة في مدينة بوتروب Bottrop في حوض الرور الصناعي طرازًا جديدًا ضمن هذه السلسلة يستند على آخر طراز يُمكن أن نتوقعه من إنتاج صانِع شتوتغارت.

ما تراه في معرض الصور أدناه يُمكن اعتباره النُسخة الأكثر تطرُّفًا من طراز G63 قد تراها. ولقد وصفتها برابوس بأنها " سيارة خارقة محدودة الإنتاج"، ومن الواضح بأن شكلها لا ينسجم مع ما نعرفه من صفات السيارات الخارقة. تنوي الشركة الألمانية إنتاج 25 وحدة فقط من هذه السيارة ضمن السلسلة، سيكون اسمها الرسمي Brabus 900 Rocket Edition، مع تسعير كل واحدة بـ 571270 يورو (677774 دولار أمريكي) شاملةً ضريبة القيمة المُضافة VAT في ألمانيا.

المعرض: برابرس ٩٠٠ الصارخ

ومن أجل الوُصول لتأدية تليق بسيارة خارقة عملت برابوس على تعديل المُحرِّك بكثافة، وهو من ثمان أُسطوانات على شكل حرف "في" باللاتينية، إذ رَفَعَت سعته إلى 4.5 ليترات، وعدَّلت شاحن الهواء المُزدوَج Twin-Turbo ليُعطي قوة 900 حصان، وارتفع عزم الدوران إلى 1250 نيوتن – متر، إلا إنه حُدِّدَ إلكترونيًا عند 1050 نيوتن – متر من أجل حماية نظام الدفع ككل.

تقول برابوس بأن القوة الإضافية الهائلة قد حوَّلت G63 إلى "سيارة رياضية أصيلة"، ويبدو بأن أرقام التأدية تدعم هذا الادِّعاء: تنطلق السيارة من وضعية السُكون وتكسر حاجز مئة كيلومتر في الساعة خلال 3.5 ثواني، ولقد حُدِّدَت السُرعة إلكترونيًا عند 280 كيلومتر في الساعة. ومن الواضع بأن مجموعة المُحرِّك قادرة على تحقيق أرقام أعلى على صعيد السُرعة، لكن قالت برابوس بأن الإطارات لن تحتمل هذه المُستويات الهائلة من الأداء.

لن نستغرق كثيرًا في الحديث عن التحديثات الشكلية على السيارة – هنالك الكثير منها بطبيعة الحال، ولكن يُمكنكم استعراض معرض الصور الكبير جدًا – 190 صورة. سنقول لكم بأن الشركة أدخلت كثيرًا من التحسينات الخارجية على الجسم، من أبرزها: جناح خلفي وصادمان جديدان بمظهر أكثر عدائية، وفتحة كبيرة لغطاء المُحرِّك لتحسين سحب الهواء، وعجلات معدنية قُطرها 24 بوصة. ويبدو واضحًا حجم الانتباه الكبير للتفاصيل في المقصورة، حيث يوجد مزج ما بين الجُلود الراقية باللون الأسود لكساء المقاعد الأربعة المُنفصلة وتشطيبات الألياف الفحمية على لوحة القيادة والكونسول الوسطي وحشيات الأبواب.