الجميع فائز عندما تمتلك أفضل السيارات الرياضية من ألمانيا.

ربما تكون سيارة "بي أم دبليو" أم4 الجديدة قد أثارت العديد من التعليقات المتباينة فيما يتعلّق بتصميمها، لكن لا أحد يعترض على أداء السيارة البافارية. على النموذج الأساسي، بوسعها بلوغ 60 ميل في الساعة (96 كيلومتر في الساعة) من حالة توقف تام في غضون 3.8 ثانية فقط، في حين أنّ سرعتها القصوى محدّدة إلكترونياً بـ 155 ميل في الساعة (250 كيلومتر في الساعة) بدون حزمة "أم" للسائق.

وبطبيعة الحال، تمتلك صناعة السيارات الألمانية القليل من المركبات عالية الأداء المتواجدة في السوق، ومن بينها سيارة بورشه 911. ويتوفّر الجيل الثامن من السيارة الرياضية الشهيرة بالعديد من الإصدارات المختلفة والطراز الأساسي في معظم الأسواق هو 911 كاريرا.

6. تويوتا أفالون

وتشارك هاتان السيارتان في سباق اليوم، الذي تقدّمه مجلّة "كار". هذه فرصة مثيرة لمشاهدة اثنتين من أكثر السيارات الرياضية رواجاً وشهرة تتنافسان في سباق مباشر. والمدهش في الأمر أنّ للسباق فائزان.

نظرياً، تبدو سيارة أم4 كومبتيشن الفائز دون منازع. لديها أفضلية 0.2 ثانية عندما يتعلّق الأمر ببلوغ سرعة 60 ميل في الساعة (96 كيلومتر في الساعة) من حالة توقف تام بالرغم من أنّها الأثقل وزناً. وهذه نتيجة طبيعية بفضل محركها القويّ بسعة 3.0 لتر، الذي يولّد 503 حصان ميكانيكي (375 كيلو واط) مقارنةً بسيارة كاريرا التي تولّد فقط 380 حصان ميكانيكي (283 كيلو واط).

بوضع هذه الأرقام على الطاولة، أنت حتماً تتساءل كيف تمكّنت بورشه من تحقيق الانتصار في السباق الأوّل؟ لا يمكننا تحليل ذلك بالتفصيل بالاعتماد فقط على مقطع الفيديو لكن يبدو أنّ سائق سيارة أم4 لم يحظى بالانطلاقة الأفضل خلال السباق الأوّل. خلال الطلعة الثانية، كانت ردّة فعله أفضل وحققت سيارة "بي أم دبليو" فوزاً مريحاً ضدّ منافستها القادمة من شتوتغارت.

سنودّ حتماً مشاهدة سباق يجمع بين سيارة أم4 كومبتيشن وسيارة 911 كاريرا اس. وبالنظر للأرقام الأولية، ستكون هذه المنافسة على الأرجح أكثر احتداماً.