من سيتفوق : الصالون الكهربائية أم الكوبيه المزودة بمحرك الوقود التقليدي؟

تمثل أودي RS إي-ترون GT صفحة جديدة في تاريخ أودي خاصة في قطاع السيارات الكهربائية، قد يتسائل البعض أنه كيف من الممكن أن يكون الأداء عند مواجهة طراز R8 والذي يمثل بدوره حاضر الشركة، تم إجراء سباق بين كلا السيارتين ويمكن مشاهدته من خلال قناة اليوتيوب "Auditography" من أجل معرفة من تمكن من اجتياز مسافة الربع ميل.

يحتوي طراز R8 على محرك بنزين مكون من 10 إسطوانات بشكل V10 بسعة 5.2 ليتر فئة السحب العادي وهو ما يمكن من انتاج 620 حصان و580 نيوتن متر من عزم الدوران، في المقابل فإن زوج المحركات الكهربائية في طراز RS إي-ترون GT يستطيع انتاج 646 حصان وتوفير عزم دوران لغاية 830 نيوتن متر، قد يرى البعض أن الأمور تصب لصالح الطراز الكهربائي لكن العائق يكمن في الوزن المرتفع.

المعرض: أودي R8 بنسخة الجحيم الأخضر

عند بداية تحدي الإنطلاق تمكنت أودي RS إي-ترون GT من التفوق والتقدم على R8 منذ الإنطلاق وحتى النهاية، تمكن طراز RS إي-ترون GT من اجتياز مسافة الربع ميل خلال 10.69 ثانية فيما احتاجت R8 إلى 10.95 ثانية لإجتياز المسافة ذاتها.

في مناورة الإنطلاق من 0-100 كم/س تمكنت أودي RS إي-ترون GT من إنجاز المناورة خلال 2.85 ثانية فيما تطلب R8 توقيت 2.95 ثانية، مناورة التسارع من 0-200 كم/س تمت خلال 9.91 ثانية للسيارة الكهربائية و 10.20 ثانية لطراز R8.

الهدف من ذلك ليس التقليل من شأن طراز R8 بل هو من أجل اثبات التطور الكبير الذي حصل في تكنولوجيا السيارات الكهربائية حيث أن يمكن لسيارة RS إي-ترون GT نقل 5 ركاب واجتياز الجزء الشمالي من مضمار نوربورينج "نوردشلايفه" بكل هدوء وصمت، يمكن أيضا في المستقبل أن يتم التركيز على توفير سيارات كهربائية تتمتع بوزن أخف من أجل أداء أفضل.