رغم أنها تتألف من جسم صندوقي مع هيكل يقف على أربع عجلات ومقصورة قيادة رحبة كاملة التجهيز، الأمر الذي يجعلها سيارة تنتمي رسمياً لفئة مركبات الدفع الرباعي المتعددة الاستخدام، إلا أنها في الحقيقة أكثر من ذلك، فهي تُعتبر بالنسبة للسواد الأعظم من مالكيها فرداً من أفراد العائلة، خاصةً في منطقتنا العربية التي ارتبطت معها على مدى أكثر من ستة عقود بعلاقة حميمة لعل أكثر ما يعبر عنها ويختصرها هو شعار مفخرة الأرض الذي تحمله.

المعرض: صور تويوتا لاند كروزر 2022

ولعل الأمر الذي يسمح لك بأن تتأكد بأنّ شعار مفخرة الأرض ليس شعاراً تسويقياً لا مضمون له هو عندما تجلس خلف مقود السيارة وتنطلق بها على الطريق، فهنا ستلاحظ بأنها تتمتع بهيبة كبيرة، هيبة قد لا تتوفر لغيرها من السيارات، فمع تقدمك بالسيارة نحو أي تقاطع طريق ستجد سائقي السيارات الأخرى يفسحون الطريق أمامك بكل طيب خاطر.

في البداية، لعل أهم ما يمكن ملاحظته في لاند كروزر الجديدة هي المقدمة التي باتت تتمتع بشبكة تهوئة كبيرة ذات تصميم عصري فاخر يتناغم ويتداخل مع مصابيح إنارة أمامية جديدة معززة بتقنية LED. وفي مقابل ذلك، نال غطاء المحرك عملية تحديث شاملة وبات يتمتع بتجويف طولي يمتد من وسط القسم العلوي لشبكة التهوية، وصولاً إلى الزجاج الأمامي، الأمر الذي أعطى أشهر سيارات الدفع الرباعي لدى تويوتا حضوراً قوياً على الطريق أكثر من أي وقتٍ مضى.

ودائماً على صعيد الخطوط الخارجية، يمكننا القول بأنّ التحديثات واضحة وبدرجة كبير، فقد جرى إعادة رسم المصابيح الخلفية مع بعض اللمسات الجديدة على المؤخرة، فيما نالت الخطوط الجانبية بعض من الخطوط الإضافي الناعمة التي ساهمت بتعزيز الشكل العام للسيارة.

أما من الداخل، فلعله من الطبيعي على تويوتا أن لا تترك أي مجال لانتقاد السيارة التي تعول عليها دائماً برفع المبيعات حول العالم، لا سيما في أسواقنا العربية التي تعتبرها بمثابة فرد من أفراد العائلة محبب بالنسبة للجميع، لذا كان لا بد من إضافة العديد من المواد الفاخرة وتعزيز مستويات التشطيب النهائي بهدف توفير بيئة أكثر راحة لمستخدمي المقصورة الداخلية الرحبة التي تتمتع بصف مقاعد ثاني يتسع لثلاثة ركاب، وصف مقاعد ثالث يتسع لثلاثة ركاب أيضاً ولكن ضمن مستويات رحابة أقل، وبذلك تكون مقصورة القيادة قادرة عند الحاجة على استيعاب سائق وسبعة ركاب.

ودائماً في سياق الحديث عن الرحابة والعملانية، نذكر بأنّ المقصورة باتت تتمتع أيضاً وفي قسمها الوسطي بمساحة تخزين جديدة، فيما تنال الفئات الفاخرة من السيارة، كالفئة التي نقوم بتجربتها هنا، نظام يسمح بشحن الهواتف الذكية لاسلكياً، غير أنّ النصيب الأكبر طال المقصورة التي وإن حافظت على جوهرها الأساسي عبر توفيرها لجو فاخر ومريح لأبعد درجة، إلا أنه جرى فيها إعادة رسم لوحة القيادة وهندستها من جديد لتصبح أكثر عملانية وتساهم في تعزيز الجو الفاخر أكثر مع عدد ليس بقليل من التجهيزات الجديدة، مثل شاشة وسطية كبيرة الحجم للتحكم بنظام ترفيه ومعلومات باللمس. وحرصت تويوتا على جعل كافة مفاتيح التحكم واضحة وسهلة التعامل وفي متناول اليد.

وبالإضافة إلى ذلك، باتت جميع المفاتيح والأزرار التي تتألف منها لوحة القيادة تزهو بتصميم جديد مختلف عن السابق مع توزيع منطقي أكثر من قبل، الأمر الذي يسهل الحياة على مستخدمي لاند كروز وهم على متنه.

وبالانتقال إلى الجانب الميكانيكي، العنوان الابرز للمشهد الذي أطل فيه لاند كروزر الجديدة على عشاقه هو الإستغناء عن خدمات محرك الاسطوانات الثمانية، فمفخرة الارض بحلتها الجديدة تأتي مع خيار من منظومتين ميكانيكيتين، الأولى تأتي مع محرك من ست أسطوانات سعة 4.0 ليتر بتنفس طبيعي مع قوة 271 حصان تصل إلى العجلات الاربع عبر علبة تروس أوتوماتيكية من ست نسب، أما المنظومة الثانية فتتألف من محرك ست أسطوانات أيضًا ولكن بسعة 3.5 ليتر مع شاحن هواء تيربو بقوة 409 أحصنة تصل إلى العجلات الاربع عبر علبة تروس أوتوماتيكية من 10 نسب.

وإذا ما أردنا أن نصف الشعور الذي ينتاب السائق خلف مقود لاند كروزر فإنّ التعابير الكلاسيكية لن تسعفنا كثيراً، فهنا لا يجب علينا أن نكتفي بالقول بأنّ تحسينات تويوتا ساهمت بتحسين الأداء على الطريق وأنّ الانقيادية أصبحت أرقى من قبل وما إلى هناك من تعابير حميدة، فهذه الأخيرة قد لا تسمن ولا تغني عن جوع في حالة لاند كروزر، فخلف مقود هذا العملاق الياباني تشعر بأنك تسيطر على مجريات الأمور بشكلٍ لا توفره لك أي مركبة أخرى، فالشعور هو أشبه بكونك على قمة جبل لا تهزه رياح ولكنه سريع ويتحرك بسلاسة مطلقة.

وعلى الرغم من سعي تويوتا إلى تحسين الانقيادية وزيادة مستويات الراحة في المقصورة، غير أنها لم تضحي على الإطلاق بالقدرات خارج الطرقات المعبدة، بل على العكس فإنّ لاند كروزر لا تزال واحدة من أفضل مركبات الدفع الرباعي المتعددة الاستخدام قدرةً على الخوض بعيداً الصحراء، هذا ان لم نكن نريد القول بأنها الأفضل فعلاً.

على صعيد التجهيزات، تتوفر الفئة VXS العليا بنظام تعليق متطور، وكذلك بمزايا سلامة متطورة مثل التحكم في ثبات المركبة، مصابيح الضباب الخلفية، نظام مراقبة ضغط الإطارات، نظام المساعدة على صعود التلال، إلى جانب نظام التحكم بالنزول ضمن المنحدرات، نظام المساعدة على الالتفاف، نظام تثبيت السرعة المتكيف، نظام مراقبة النقطة العمياء، والتنبيه من وجود سيارات خلف السائق عند الرجوع للخلف، كاميرا الرؤية الخلفية بزاوية 360 درجة، نظام التحذير من مغادرة المسار، إضافةً إلى جناح خلفي  مع مصابيح تعمل بتقنية الـ LED وغيرها من التجهيزات الكريمة.

وفي الختام، لا بد من الإشارة إلى أنّ لاند كروزر وبفضل ما يتمتع به من مميزات لا يسعنا إعادة ذكرها هنا يستحق كل درهم يُدفع بهدف الحصول عليه. فعلى الرغم من أنّ عالم السيارات لا يحتوي على إستثمار مربح، كالاستثمار في العقارات أو تخزين الذهب أو أي نوع آخر من أنواع المواد الأولية، إلا أنّ لاند كروزر ليس بعيداً بنسبة كبيرة عن هذه الاستثمارات.