مع انتهاء إنتاج هوراكان، ستصل محركات لامبورغيني ذات العشر أسطوانات الرائعة إلى نهايتها. لكن الشركة الإيطالية لن تخرج من صناعة المحركات المثيرة، إذ كشفت لامبورغيني عن التفاصيل الأولى لمحرك الأسطوانات الثماني المزدوج التوربو لخليفة هوراكان، ويبدو الأمر واعدًا للغاية.

المعرض: محرك الأسطوانات الثماني الخاص بـ لامبورغيني الجديدة

الرقم الرئيسي هو الخط الأحمر البالغ 10000 دورة في الدقيقة. وهي سرعة دوران عالية بكل المقاييس، ناهيك عن المحرك التوربيني. فقط سيارات Mercedes-AMG One، وAston Martin Valkyrie، وGordon Murray Automotive T.33 وT.50 لديها سرعة أعلى.

ويبلغ حجم هذا المحرك الجديد 4.0 لترًا وتبلغ أقصى قوة له 789 حصانًا بين 9000 و9750 دورة في الدقيقة و538 رطلًا من عزم الدوران بين 4000 و7000 دورة في الدقيقة. وهذه هي أول مرة في تاريخ لامبورغيني تأتي فيه إحدى سيارتها بمحرك من هذا النوع.

يتم تعزيز كل هذا بنظام هجين مشابه لما هو مستخدم في سيارة ريفولتو الجديدة. تقوم لامبورغيني بإقران المحرك بمحرك كهربائي قادر على توليد قوة  147 حصانًا مثبت بين المحرك وعلبة التروس ذات النسب الثماني المثبتة بشكل عرضي. إنها نفس علبة التروس التي المستخدمة في  ريفولتو، ولكن في حين أن السيارة  الأخيرة مزودة بمحرك كهربائي مثبت فوق علبة التروس ومتصل بشكل منفصل عن المحرك، فإن خليفة هوركان لديها محركها المثبت في الوضع التقليدي بين المحرك وعلبة التروس.

وتقول لامبورغيني إن خليفة هوراكان لديها نظام هجين ثلاثي المحركات، لذلك نفترض أنه يحتوي على محرك لكل عجلة أمامية مثل ريفويلتو. ولم تقدم الشركة أي تفاصيل أخرى حول هذا الأمر.

في الوقت الحالي، تقوم لامبورغيني بالفعل بالتسابق مستخدمتًا محرك الأسطوانات الثماني في طراز  SC63 LMDh، على الرغم من أنه هنا يأتي بسعة مختلفة هي  3.8 لترًا ويقترن بنوع مختلف تمامًا من الأنظمة الهجينة، فكيف ستكون مواصفات خليفة هوراكان بشكل دقيق؟ الإجابة ستصل إلينا في أغسطس المقبل.