تعود حقبة الثمانينيات من القرن الماضي مرة أخرى مع من Tom Walkinshaw Racing (TWR) التي وُلدت من جديد لتعرض لنا نموذج معاد ترميمه وتعديله من سيارة  جاكوار أكس جي أس تحت تسمية سوبر كات (أو القطة الخارقة في إشارة إلى قطة الجاكوار التي تشكل تسمية السيارة وشعارها) تم الكشف عن السيارة اليوم، وهي تعرض تحولًا عضليًا بالتأكيد لسيارة أكس جي أس كوبيه الكلاسيكية. وهناك بعض العضلات المناسبة تحت غطاء المحرك لمرافقة المظهر، بفضل محرك من 12 أسطوانة فائق الشحن ينتج أكثر من 600 حصان.

نعم القوة هي أكثر من 600 حصان وبالضبط كم لا نعرف، إذ تتخذ TWR منهجًا متحفظًا في الوقت الحالي، لتكتفي بعرض التصميم الخارجي لـ سوبر كات. وتتمتع السيارة الرياضية السياحية الكلاسيكية الآن بجسم مصنوع إلى حد كبير من ألياف الكربون، وهي عملية تطوير تدعي TWR أنها استغرقت "عشرات الآلاف من الساعات" لإكمالها. ويهيمن الجناح الخلفي الضخم على الواجهة السفلية الجديدة، ويمتزج بالخلف مع أقواس العجلات منتفخة. يتميز غطاء المحرك الجديد بقلنسوة كبيرة وكوات، بينما في الخلف، يوجد جناح خلفي فوق ناشر ضخم. تخرج تشطيبات العادم ذات المخرج الجانبي مباشرةً من أمام العجلات ذات الطراز القديم.

المعرض: تي دبليو أر سوبر كات

التفاصيل مثل العرض أو الوزن ليست متاحة بعد، على الرغم من أن الشركة تعد بتحسينات كبيرة في الكتلة والديناميكا الهوائية مقارنة بسيارة أكس جي أس الأصلية. تصميم  سوبركات مستوحى من XJR-9 وXJR-15 وXJ220، وهو ما لا ينبغي أن يكون مفاجئًا نظرًا لتاريخ TWR القديم مع تلك السيارات في الثمانينيات والتسعينيات. كان جامع السيارات الشهير ومصمم الأزياء البريطاني ماغنوس ووكر مستشارًا للتصميم، حيث أضاف لمسته مع المصمم الرئيسي خيزيل سليم لإضفاء الحيوية على السيارة.

وقال خيزيل سليم، رئيس فريق تصميم السيارة ، أن سوبر كات تعد فرصة رائعة لتكريم إرث تي دبليو أر الفائز بلغة التصميم الحالية. لقد أدت مسيرتي المهنية في المجالين الرقمي والمادي إلى هذه اللحظة من نواحٍ عديدة. ومن خلال دمج متطلبات شكل  سيارة رياضية سياحية بوظائف السباق، أنشأنا هوية فريدة يمكن التعرف عليها على الفور من خلال صورتها الظلية.

يمكن التعرف أيضًا على محرك  أكس جي أس القديم يتألف من 12 أسطوان، ولكن من غير الواضح ما إذا كانت TWR تستخدم نسخة معدلة من سيارة جاكوار الأصلية سعة 5.3 لتر ذات الاثني عشر أسطوانة أو شيئًا أحدث، ولكن الشاحن الفائق هو جزء من الصيغة. إنه متصل بعلبة تروس يدوية بست نسب، ليحل محل علبة التروس ألأوتوماتيكية التي كانت قياسية في السبعينيات.

وتخطط  تي دبليو أر لإنتاج 88 سيارة سوبر كات فقط، ومع سعر يفوق المليون ريال سعودي.