كنت أعرف أنها كانت قادمة. بالنسبة لأولئك الذين يفضلون الحصول على  سيارة مجنونة بملابس أنيقة ذات بابين، لديهم لعبة جديدة. إذ وصلت  مرسيدس أي أم جي جي تي 63 أس أي برفورمنس ذات البابين، وكل المؤشرات تشير إلى أنها كانت تستحق الانتظار.

يعرف الأشخاص المطلعون على تطور سيارات مرسيدس أن عبارة أي برفورمنس تشير للطاقة الهجينة. يمكنك الحصول على قوة 805 حصانًا في سيارة جي تي الرائدة الجديدة، بفضل محرك من ثماني أسطوانات مزدوج الشاحن التوربيني سعة 4.0 لتر في الأمام ومحرك كهربائي في الخلف. تبلغ قوة محرك الإحتراق الداخلي وحده 603 حصانًا.

المعرض: مرسيدس أي أم جي جي تي 63 أس أي برفورمنس

وبما أن الكفاءة ليست عاملاً هنا، فإن البطارية التي تبلغ سعتها  6.1 كيلووات في الساعة فقط، لا توفر الكثير من المدى الكهربائي، لذا لم تذكر مرسيدس النطاق الكهربائي فقط بخلاف القول بأنه سيتم الإعلان عنه لاحقًا. وبدلاً من ذلك، ينصب تركيز البطارية على الأداء، وتحقيقًا لهذه الغاية، تحافظ مرسيدس عليها في درجة حرارة مثالية لاستخلاص أكبر قدر من الطاقة عند الحاجة. يأتي الشحن إما من خلال قابس أو من خلال إعدادات الاسترداد المختلفة التي يمكن للسائق اختيارها، بما في ذلك وضع الدواسة الواحدة المشابه للسيارات الكهربائية الكهربائية.

وتعمل هلبة التروس ثنائية القابض ذات التسع نسب على توجيه الطاقة من خلال نظام الدفع الرباعي  من مرسيدس، وفي ظروف القيادة العادية، يقوم المحرك الكهربائي بتشغيل المحور الخلفي فقط، ولكن عند اكتشاف الانزلاق، يمكن توجيه الطاقة للأمام. يعد توجيه المحور الخلفي ونظام التعليق  أي أم جي النشط من الأمور القياسية في السيارة، وكذلك المكابح المصنوعة من السيراميك الكربوني.

من ناحية المظهر، سيكون من الصعب عليك التعرف على إصدار أي برفورمنس بشكل مباشر ما لم تقترب من السيارة. إذ تنحصر الإختلافات على شارات خاصة إلى غطاء صندوق السيارة، ويوجد باب يخفي منفذ شحن في الواجهة الخلفية.

سيتم الإعلان عن سعر مرسيدس أي أم جي جي تي 63 أس أي برفورمنس ذات البابين مع اقتراب موعد طرحها للبيع في أواخر العام الحالي.

المصدر: مرسيدس بنز