تم تسجيل أكبر تجمع عالمي على الإطلاق لسيارات أستون مارتن فالكيري في عرض لا يُنسى ضمن فعالية صالون بريفيه لندن لهذا العام. تم عرض مجموعة 14 سيارة من طراز Aston Martin Valkyrie في هذا الحدث الشهير عالميًا.

وبالإضافة إلى ذلك، فقد تم الإشراف على المجموعة وفحصها من قبل أدريان نيوي نفسه، المصمم الأسطوري لريد بول ريسينغ الذي ألهم أستون مارتن فالكيري. تم اختيار نيوي مؤخرًا كأفضل شخصية في عالم السيارات لهذا العام، وقد أثار ظهوره إعجاب المالكين والجماهير.

المعرض: الرقم القياسي العالمي لأكبر عدد من نسخ أستون مارتن فالكيري

حضر الإعلاميون والمؤثرون والمشاهير مكالمة صحفية حصرية في الساعة 11 صباحًا يوم الجمعة 19 أبريل لمشاهدة التجمع القياسي لاستعراض أستون مارتن فالكيري عبر أراضي مستشفى تشيلسي الملكي المشهور عالميًا. ثم تشكلوا لالتقاط الصورة الرمزية، وهي لحظة تاريخية أثارت بالفعل ضجة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وتعتبر فالكري محاولة أخرى لتطوير سيارة منبثقة من عالم سباقات الفورمولا 1 ولكن هذه المرة مع تركيز كبير على الجانب الإنسيابي بحيث تكون السيارة قادرة على تسخير الهواء لحساب أدائها إلى أقصى الحدود المسموح بها على الطرقات العامة، إذ تتميز فالكري بتركيبة انسيابية عالية التقنية في القسم الأسفل، مع زعانف مثبة على القسم الجانبي للسيارة، فضلاً عن عواكس الهواء المنبثقة من مقدمة السيارة التي بدورها تمرر الهواء من تحت جسم السيارة بشكل يؤمن ضغط يسمح بجذب الجسم نحو الأرض لتوفير تماسك أفضل.

أما على الصعيد الميكانيكي، فتتمتع فالكري بمحرك من إنتاج كوزورث، يتألف من 12 أسطوانة سعة 6.5 لتر قادر على الدوران بسرعة تفوق حدود الـ 11 ألف دورة في الدقيقة، ويتعاون مع محرك كهربائي على توليد قوة 1160 حصانًا. نقل الحركة يجري من خلال علبة تروس أوتوماتيكية تتابعية من سبع نسب.

أستون مارتن فالكري هي سيارة يمكن قيادتها على الطرقات العامة بشكل قانوني، هذا هو العنوان الرسمي أما أذا أردنا أن نخوص بالتفاصيل فإن الحالة القانونية هذه، إكتسبت عندما تم إستغلال أقصى مدى يمكن للمعايير القانونية والفنية الخاصة بالسير على الطرقات العامة أن تصل إليه، إذ أن قيادة فالكري بشكل يومي على الطريق لن يكون بأي شكل من الأشكال بنفس السلاسة التي توفرها في هذا المجال الشقيقات دي بي أس، فانتيج أو دي بي أكس.