أنهت ألفا روميو إنتاج سيارة 4 سي في العام 2020، لكن الكوبيه ذات المحرك الأوسط ستعود بشكل غير متوقع في العام الحالي. وتقوم شركة  ستيلانتس هيريتيج بإحياء السيارة الخارقة ذات الحجم الصغير احتفالاً بمرور 75 عامًا على  أبارث مع طراز يحمل تسمية 2300 أو تي ليكون بمثابة تكريم حديث لسيارة  فيات أبارث أو تي 1300 من العام 1965.

المعرض: أبارث كلاسيك 1300 أو ني

تتميز السيارة بجسم من ألياف الكربون، وتحتوي على فتحات خلفية وفتحة تهوية للمحرك مثبتة على السقف، تحاكي سيارات السباق الناجحة في الستينيات. تحتوي فتحة التبريد الواسعة في الخلف على حروف Abarth بارزة، حتى يعلم الجميع أن هذه ليست سيارة ليست عادية. كما لن تجد أي شعار لـ ألفا روميو على السيارة، إذ قامت أبارث بوضع شعارها الشهير في كل مكان كان يتواجد فيه شعار ألفا روميو.

في رسالة بالبريد الإلكتروني إلى Motor1، أكدت  ستيلانتس هيريتيج أن  أبارث 1300 أو تي ستعتمد على سيارات تم تصنيعها بالفعل: "سيتم تجميع جميع الوحدات الخمس بناءً على  ألفا روميو 4 سي مستعملة ولكن مع عددات كيلومترات منخفض وحالة فنية مطابقة لمواصفات ستيلانتس".

ومن الجدير بالذكر أن 4 سي لا تزال تظهر في مخططات مبيعات ألفا روميو للعام الماضي في الولايات المتحدة، على الرغم من أن نسخها الكوبيه قد نفذت من مخازن الشركة في الولايات المتحدة منذ العام 2019.

على الرغم من أن أبارث إنتقلت إلى مجال السيارات الكهربائية مع 500e  هاتشباك الساخنة و600e كروس، إلا أنها لا تزال تبيع 500 التي تعمل بالبنزين في فئات متعددة. هذا وستنضم 1300 أو تي إلى أسطول سيارات أبارث، ولكن لفترة وجيزة، حيث سيتم تصنيع خمس وحدات فقط. قبل بدء الإنتاج، تم تقديم نموذج مصغر خلال عطلة نهاية الأسبوع في مركز التراث التابع لشركة ستيلانتس في تورينو، إيطاليا.

دفاتر الطلبات مفتوح، لكن لم يتم الكشف عن الأسعار بعد.

المصدر: أبارث