وفرت دودج شيئًا مثيرًا للإهتمام، إذ نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي،عدة صور لسيارة جديدة، سيارة يمكن أن تكون الجيل التالي من دودج تشارجر بنموذج ما قبل الإنتاج قبل أن تصبح جاهزة للبيع في أواخر العام 2024.

المعرض: دودج تشارجر 2025

وأكدت دودج معنا أن هذه هي صور الجيل القادم من دودج تشارجر، والتي تظهر هنا في شكل ما قبل الإنتاج بدون أي غرزة تمويه. في الواقع، تُظهر الصور إزالة جزء صغير من التمويه، لكن للأسف، لا نحصل على نظرة واضحة تمامًا على السيارة بأكملها.

مما يمكننا رؤيته، هو أن الخطوط العامة ضعيفة قليلاً بالنسبة لنموذج إنتاج ولكن الكثير مما رأيناه في العام 2022 يستمر. ويبدو السقف أطول قليلاً، وهناك مرايا جانبية قياسية على الأبواب.

لقد أسقطنا إحدى الصور في Photoshop للحصول على بعض الضوء الإضافي، عندها ظهرت الواجهة السفلية بشكل يحاكي ما كان يتوفر على السيارة الإختبارية التي كشفت عنها دودج سابقًا، مع فتحات عمودية في الزوايا تحيط بفتحة أكبر في المنتصف.

أحد جوانب السيارة الذي لم تظهره هذه الصور التشويقية هو الجزء الخلفي. يقودنا هذا إلى سؤال نحن على يقين من أن الجميع يطرحه – هل يمكن أن تكون هناك رؤوس أنابيب عادم متصلة بمحرك احتراق داخلي في الخلف؟ تم تأكيد وجود شاحن كهربائي بالفعل، لكن الشائعات حول محرك من ست أسطوانات بشاحن توربيني مزدوج لا تزال تتردد.

وفي غياب معلومات إضافية، نعتقد أن هذا نموذج كهربائي، إذ تتميز الشبكة العلوية بشارة فراتزونيك، وهو رمز من المرجح أن يزين المركبات الكهربائية لتمثيل إعداد دودج "عادم فراتزونيك تشامبر" المصمم لمنح سياراتها الصامتة صوت سيارة عضلات أمريكية. يبدو أيضًا أن غطاء المحرك يحتوي على انخفاض مماثل لما هو متوفر في النموذج الإختباري ، حيث تعمل اللوحة الموجودة فوق الشبكة الرقيقة في الواقع كنوع من عاكس هواء يقوم بتوجيه الهواء فوقه وأسفله.

المصدر: دودج / فيسبوك