قامت ألبين بالكشف عن السيارة الرياضية أيه 110 في عام 2017 كأول طراز لها بعد أن أصبحت علامة قائمة بذاتها ضمن عائلة رينو. عادةً ما تكون ست سنوات قريبة من الفترة الذي يفضل فيه العديد من صانعي السيارات القيام بتغيير الجيل ولكن على ما يبدو، لن يكون هذا هو الحال مع أيه 110. يريد صانع السيارات الفرنسي أن يبقيها على قيد الحياة دون أي تغييرات تقريباً لأطول فترة ممكنة ويزيد من عمر الطراز.

وفقاَ لتقرير جديد صادر عن أوتوموتيف نيوز، تعتزم ألبيين طرح الطراز أيه 110 الحالي للبيع حتى نهاية عام 2026 عندها من المتوقع أن يتم تقديم سيارة جديدة تعمل بالكهرباء بالكامل. بحلول ذلك الوقت، سيبلغ عمر السيارة الرياضية عشر سنوات تقريباً. ومع ذلك، فإن الطلب يتزايد حالياً، وهو مؤشر إيجابي على أن استراتيجية ألبين يمكن أن تنجح.

المعرض: ألبين آي110 آر

وقال لوران روسي، الرئيس التنفيذي لشركة ألبين، للموقع: "نحن في العام الخامس من المشروع، وعادة ما ترى انخفاضاً، لكن المبيعات تزيد". هذا مثير للدهشة بعض الشيء، لكن في الواقع، تظهر أرقام عام 2022 بيع 3,546 سيارة، أو 33 في المائة أكثر من العام السابق. الأهم من ذلك، أنه تم الحديث بالفعل عن بيع إنتاج عام 2023 بأكمله، مما يعني أن الطلب لن ينخفض في الأشهر الـ 12 المقبلة.

والأكثر إثارة للاهتمام هو أن أيه 110 تفوقت على بورشه كايمان في أوروبا العام الماضي. تعتبر السيارة الرياضية من شتوتغارت المنافس الرئيسي لألبين أيه 110 ولها سعر طلب أساسي مماثل. في القارة القديمة، تم بيع 3,260 سيارة من أيه 110 مقابل 2,596 سيارة لسيارة بورشه كايمان. باعت بورشه 2,364 وحدة من طراز بوكستر، الشقيق المكشوف من كايمان.

بلغ الطلب على أيه 110 ذروته في عام 2019 عندما تم بيع 4,431 سيارة، بعد انخفاض كبير في عامي 2020 و 2021 بسبب جائحة كوفيد 19، أثبت عام 2022 قوته مع طلب "أقوى مما كان متوقعاَ". وأضاف روسي: "سنقوم بمد طول الفترة الحالية لأطول فترة ممكنة من أجل إطفاء الاستثمار والاستمرار في نجاحه قدر الإمكان".

في أكتوبر من العام الماضي، قامت ألبين بالكشف عن أيه 110 آر 2023، إنها نسخة أخف وزنا وأكثر قوةً من الكوبيه يمكنها الانطلاق إلى سرعة 100 كلم/ س في 3.9 ثانية فقط. يبدأ سعره في فرنسا بأكثر من 100,000 يورو (حوالي 109,000 دولار بأسعار الصرف الحالية).