عند الحديث عن طرازات القمة، لدى تويوتا طراز سينتشري Century، المتوفرة حصريًا في اليابان، وفي عددٍ محدود من البلدان حيث تصل السيارة. تُستخدم السيارة لنقل كبار الشخصيات والمسؤولين الحكوميين، وسينتشري محط تقديرٍ كبير في السوق اليابانية منذ الستينيات. وصلت إحداهن إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بفضل باسيفيك كوست أوتو PacificCoastAuto التي عرضت هذه السيارة في جولةٍ مسجلة في مقطعٍ مرئي للسيارة التي اشترتها الوكالة من مزادٍ ياباني.

ما تراه هنا في المقطع المرئي سيارة الجيل الثاني من تويوتا سنتشري، الذي استمر حضوره لمدة عقدين. ظهر للمرة الأولى في 1997 واستمر حتى 2017، مع تقديم طراز الجيل الجديد في معرض طوكيو للسيارات.

ما الذي يجعل الجيل الثاني من سينتشري مميزًا؟ حسنا، السر يكمن في القلب النابض، محرك في 12 سعته خمس لترات، إنها سيارة تويوتا الوحيدة المجهزة بمحرك في 12 قياسيًا، والهدف منافسة السيارات الأوروبية المترفة مثل بنتلي ورولز رويس، لا يتمتع المحرك بأحصنة عالية، إذ إنها مطورة لتقدم نقلًا مريحًا للأفراد البارزين.

المعرض: تويوتا سينتشري 2018

للأسف، إنه الجيل الأخير من سينتشري الذي يستخدم محرك في 12، حيث يستخدم طراز الجيل الثالث (الحالي) نظام محرك في 8 هجين، التي ترونها في معرض الصور أعلاه، لذلك أيا كان من طلب هذه السيارة في أمريكا، فإنه سيكون لديه بالتأكيد قطعةٌ من التاريخ.

تُجسِّد تويوتا سينتشري في 12 ترف سيارات التسعينيات الفخمة، تعد الأشياء التقنية مثل المقاعد المكيفة مع ذاكرة لوضعيات الجلوس، إلى جانب الهاتف الخلوي والتلفزيون، تجهيزات قياسية. يحتوي المقعد الرئيس أيضا على جزء قابل للإمالة Recliner، بحيث يمكن أن يمدد قدميه عبر مقعد الراكب الجانبي في الأمام، نعتقد بأنها ميزة غريبة، لكن هذا هو الواقع في السيارة.

مع ذلك، فإن سينتشري في 12 هنا ليست بحالةٍ ممتازة، إذ إن هنالك عيوبٌ في الطلاء، خاصةً في منطقة صندوق الأمتعة، كما تظهر علامات التآكل على العجلات. وتشير السجلات أيضا إلى أن المالك السابق استبدل غطاء صندوق الأمتعة.