يبدو أن مرسيدس-بنز وتحديدا فرع آي إم جي قرر تخفيض عدد إسطوانات المحركات في عدة طرازات حيث أن خيار الأداء العالي لطراز الفئة سي سيكون فقط رباعي الإسطوانات مع محرك كهربائي مساند، في المقابل تقوم حاليا النجمة الثلاثية بالتحصير لإطلاق خيار الأداء العالي من طراز الفئة إس.

لن يجري توفير محرك V12 في خيارات الأداء العالي من الجيل الحالي لطراز الفئة إس حيث أن هذا المحرك سيكون حكرا فقط لخيار مايباخ الفاره، في المقابل فإنه غالبا سيتم توفير محرك 8 إسطوانات بسعة 4.0 ليتر يتصل بشاحني تيربو ومحرك كهربائي مساند مما سيمكن من انتاج 700 حصان لنسخة إس63.

المعرض: مرسيدس-آي إم جي إس63 إي تقوم ببعض التجارب

ربما سيتم توفير شارة إس65 التي ستحتوي على المحرك ذاته لكن مع وجود فارق في إعدادات الضبط مما يسياعد بدوره على انتاج 800 حصان أو أكثر "يمكن أيضا الإستعانة بالمكونات من طراز جي تي 63 إس إي الهجين".

قامت مدونة الصور التجسسية Carspymedia بإلتقاط فيديو تجسسي يبرز سيارة مرسيدس-آي إم جي إس63تقوم بالإختبارات على القسم الشمالي من حلبة نوربورينج وبالطبع الهدف معروف وهو إختبار مكونات جهاز التعليق ولمعرفة كيفية تجاوب كافة وضعيات كلا من علبة التروس وجهاز التعليق.

تم إخفاء قدر قليل من التفاصيل في طراز إس63 آي إم جي حيث يبرز الغطاء التمويهي فقط على كلا من الصادمين الأمامي والخلفي وهو أمر لا بد منه حيث يجب وجود الفتحات الكافية للمساعدة على إدخال المزيد من الهواء لحجرة المحرك والمساعدة في تبريده بأفضل شكل، بجانب ذلك يمكن أيضا ملاحظة مخارج العادم الرباعية ذات الزوايا الحادة التي تثبيت أن السيارة قادرة على توفير الأداء الرياضي.

من المتوقع أن يجري الكشف عن مرسيدس-آي إم جي إس63 في وقت لاحق من عام 2022 وغالبا خلال إحدى معارض السيارات الكبيرة من أجل تعريف الحضور بنتيجة المزج ما بين أقصى درجات الفخامة والأداء الرياضي.

بجانب ذلك لا بد من وجود منافس مباشر للسيارة حيث تشير بعض التقارير إلى أن بي إم دبليو تقوم بتطوير خيار محرك هجين قابل للشحن الخارجي سيتم تسويقه تحت شعار إم750 إي إكس-درايف.