التقط المصورون الجواسيس للمرة الثانية في غضون أيام قليلة صورًا لنموذجٍ تجريبي من سيارة فورد موستانغ، تُغطيها طبقة تمويه كثيفة، تجوب الشوارع حول المقر الرئيس لشركة فورد في ديربورن بولاية ميتشيغان. هذه المرة، ليس لدينا صور وحسب، بل ومقطع مرئي طويلٌ نسبيًا، ويُعطينا نظرةً فاحصةً على الجسم، ولمحةً من المقصورة، وزئير محرك في 8 لتذكيرنا بأن محركات الاحتراق الداخلي لم تمُت بعد.

يبلغ طول المقطع المرئي ما يزيد قليلًا عن ثلاثة دقائق، يُتابع ما نعتقد بأنه سيارة موستانغ جي تي طراز العام 2024. تقترب عدسة التصوير، وعند الدقيقة 1:30 ندقق في المقصورة لنجد شيئًا مثيرًا للدهشة - شارة بوليت البارزة على المقود. قد يستنتج البعض أن هذا هو في الواقع نموذج أولي لفئة بوليت، لكن هذا غير مرجح للغاية بالنظر إلى المرحلة المبكرة من التطوير. في جميع الاحتمالات، إنه مجرد عنصر من صندوق القطع استُخدمت في تصنيع هذا النموذج الأولي للتجارب، لكنه يبقى اكتشافًا مثيرًا للاهتمام.

 

يتيح لنا المقطع المرئي سماع محرك في 8 بلا شك، من الواضح أننا نسمعها في مناسبات قليلة، نصل لأفضل لحظة عند الدقيقة 2:28 أثناء تشغيل تسريع قصير. يبدو صوت المحرك جهوريًا وخشنًا، ما جعلنا نتساءل بالضبط ما الذي يوجد تحت غطاء المحرك. يبدو محرك الخمس ليترات المألوف مؤكدًا، ولكن يمكن أن يكون محرك في 8 سعة 6.8 ليترات أيضاً. ذكر مسؤولٌ نقابي كندي كبير في معرض الحديثٍ عن وجود مثل هذا المحرك لسيارة موستانغ في عام 2020، بالرغم من عدم ظهور أي تعليق أو إعلان محدد من شركة فورد في هذا الشأن.

بالنسبة لعلبة التروس، لا يُظهر المقطع المرئي ولا الصور تفاصيل واضحة تمامًا حول كيفية تبديل نسب علب التروس. ومع ذلك، يبدو أن السائق يحرك شيئًا ما في المنطقة التي تكون فيها عتلة علبة التروس في أثناء تصوير المقصورة، ومن ثم تبتعد عدسة التصوير. تحتوي بعض عمليات التسارع أيضاً على توقف مسموع بعد انفجار الخانق الأولي، وبما إن جودة الصوت ليست جيدةً بما يكفي لتحديد التبديل اليدوي للنسبة الأعلى بوضوح، لا يمكننا أن نعلن بشكل قاطع عن وجود علبة تروس يدوية، لكن الأدلة لمصلحة علبة تروس يدوية مقنعة بالتأكيد.

إلى جانب المقطع المرئي، تأتي مجموعة جديدة من الصور التجسسية تصور نفس النموذج التجريبي، بصرف النظر عن صوت في 8، تستخدم هذه السيارة نفس العجلات التي تستخدمها موستانغ جي تي الحالية، ما يضفي مزيدًا من المصداقية على كونها سيارة اختبار جي تي مستقبلية. لا يزال التمويه الكثيف يغطي الجسم، لكن انظر من كثب إلى الرفارف خلف العجلة الأمامية، حيث يمكن رؤية نتوءين أفقيين في الأغطية، ما يشير إلى وجود نوع من فتحات التهوية قد تكون مخفيةً تحته التمويه. لم نلاحظ هذا في أول مشاهدة لنموذج موستانغ الأولي، كما كانت تلك السيارة ذات عجلات أصغر. من المحتمل أن تكون موستانغ بمحرك إيكوبووست للمبتدئين، مع كونها أيضاً سيارة جي تي بمحرك في 8.

لا نتوقع تكشف فورد كل أسرار موستانغ في أي وقت قريبًا. تشير المصادر إلى أن الجيل السابع من موستانغ سيصل لعام 2024. هذا يعني أن الظهور الأول يمكن أن يحدث في وقت مبكر من نهاية هذا العام، أو على الأرجح، في وقت ما من العام 2023.