تُستخدم الأقفاص المقاومة للانطباق بشكل أساسي في رياضة السيارات لحماية السائق (ومساعديه) من الإصابات في حالة الانقلاب. لكن بعض الناس في روسيا يرغبون في إضفاء معنى جديد تمامًا على تصميم الأقفاص المقاومة للانطباق.

لقد خمّنت ذلك بشكل صحيح، نحن نتحدث عن الروس المفضلين لدينا من غاراج 56 (مرآب 54)، وتتضمن تجربتهم الأخيرة سيارة لادا أخرى وقفصًا مقاومًا للانطباق للسماح للمركبة بالانقلاب. إنها أداة غريبة تمامًا مثل أي تجربة أخرى للشباب في غاراج 54، لكنها بالتأكيد تبدو ممتعة للغاية.

أولًا، سيارة لادا سمارا، قطَّع العلماء الروس السيارة لتقصير قاعدة عجلاتها، بالإضافة إلى زيادة هامش الخلوص الأرضي لكي تبدو وكأنها سيارة كوبيه قصيرة. كما أزالوا معظم أجزاء المقصورة الداخلية، محتفظين بالضروريات فقط للسائق، مثل المقعد مع حزام الأمان، المقود، وأشياء كهربائية أخرى. لا يوجد زجاج أمامي لأسباب واضحة، ولكن على الأقل يوجد عداد سرعة في موضع غريب.

أما بالنسبة للقفص القماوم للانطباق، فقد صنع هؤلاء الرجال واحدًا من الفولاذ ولحموه خارج السيارة، على عكس المعتاد بتثبيته داخل المقصورة. تبدو غريبةً لكن هذا طبيعي لهؤلاء الرجال. كان الهدف هو قلب سيارة لادا هذه لفة أمامية كاملة 360 درجة، لذلك تم تصميم القفص الفولاذي للقيام بذلك.

تضمن العمل الأولي عملاً شاقًا من الفريق، وقلب سيارة لادا يدويًا حتى يشعر السائق بالمحاولة قبل التجربة الفعلية. ثم بعد عدة محاولات، تمكن العلماء من إتمام المحاولة، والتسارع إلى السرعة الكافية والتوقف فجأةً لبدء الانقلاب.

كما هو الحال دائمًا، لا تحاول تكرار لعبة الجنون هذه في المنزل. نعلم جميعًا أن هؤلاء الأشخاص يفعلون هذه الأشياء باسم العلم، لذلك دعونا نترك التصرفات الغريبة المجنونة للمحترفين.