لا شك أن تويوتا سوبرا تتمتع بما يلزم لإثبات وجودها في قطاع السيارات الرياضية فيما أن البعض ينتقدها ويصفها بأنها النسخة الكوبيه من بي إم دبليو زد4، من أهم المزايا في السيارات الرياضية المعاصرة هي صوت نظام العادم.

تتمتع تويوتا سوبرا بجيلها الحالي الذي أبصر النور عام 2019 بهدير مميز لنظام العادم حيث أنها كفيلة بلفت الإنتباه، بالطبع لم يمنع ذلك شركات التعديل من توفير أنظمة عادم توفر المزيد من التميز لهدير العادم في حال كانت المواصفات المصنعية لا تفي بالغرض.

في المقابل قام أحد المدونين وهو Cody hovland بفكرة غريبة جدا وهي انتاج أصوات موسيقية من نظام العادم في السيارة، من أجل ذلك قام بالإستعانة ببضعة آلات هارمونيكا بجانب الإستعانة ببعض العلب المعدنية من أجل إدخالها في نظام العادم.

النتيجة تمثلت في انتاج عدة أصوات موسيقية من نظام العادم كلما قام السائق بالضغط على دواسة السرعة وهو ربما تعديل غريب وفريد من نوعه.

ربما يدفع مقطع الفيديو المرفق بعض شركات التعديل خاصة التي تنتج أنظمة العادم بتبني الفكرة وظهور أفكار مماثلة أخرى في وقت لاحق وهو أمر متوقع جدا لكن لا نعلم ما هو رد فعل شركة تويوتا في الولايات المتحدة بخصوص ذلك.

تجدر الإشارة إلى أنه يجب عدم عمل الفكرة ذاتها أثناء سير السيارة حيث أن المعلبات المعدنية تعيق تدفق الهواء لخارج نظام العادم وهو بالتالي يؤدي إلى خلل في عمل المحرك نفسه وربما حتى التلف في المحرك نفسه بالإضافة إلى إحتمالية حدوث أضرار تتعلق بالناحية التقنية.

على الرغم من وجود مخرجين لنظام العادم إلى أنه عند تشغيل المحرك بعد فترة طويلة يعمل فقط أحد المخارج فيما أنه عند بلوغ درجة الحرارة الطبيعية للمحرك يعمل كلا المخرجين معا حتى أن هذه الميزة توجد عند أختيار الوضعية الرياضية.

تعد تويوتا سوبرا من إحدى أكثر السيارات التي تحظى بإكسسوارات وتعديلات خارج نطاق الشركة الصانعة بجانب قيام بعض مالكيها إدخال العديد من التعديلات على المحرك لإنتاج المزيد من القوة سواء من خلال إستبدال شاحن التيربو أو التعديل على إعدادات وحدة التحكم الإلكترونية للمحرك.