تؤكد ألفا روميو السعي بجدية نحو التحول للكهرباء بالكامل تماشيا مع توجه عدة علامات أخرى حيث تم التصريح أنه إعتبارا من عام 2024 سيصبح إسم العلامة ألفا إي-روميو، يعني ذلك أنه سيجري توفير طرازات تحتوي على محرك هجين وهي الخطوة الأولى فيما أنه إعتبارا من عام 2027 ستكون الطرازات الجديدة كهربائية بالكامل لكن حتما ستكون قادرة على توفير متعة القيادة المطلوبة.

في الوقت الحالي تشير شارة كوادروفوليو إلى النسخة التي تتمتع بالأداء العالي من ألفا روميو حيث يوجد المحرك المكون من 6 إسطوانات سعة 2.9 ليتر مع شاحني تيربو مما يساعد في انتاج 505 حصان وتوفير 600 نيوتن متر من عزم الدروان، علبة التروس أوتوماتيكية مكونة من 8 نسب تنقل القوة للعجلات الأربعة.

من المحتمل أن يتم توفير شارة كوادروفوليو كعلامة فرعية من ألفا روميو تختص بإنتاج الطرازات الرياضية ذات الأداء العالي. 

صرح رئيس علامة ألفا روميو أمام العامة أنه عند إطلاق كل طراز سيتم توفير نسخة الأداء العالي منه وهو ما سيشكل رسالة واضحة حول الخيارات المتوفرة لكن في حال ولد شعور بعدم القدرة على توفير هذا الخيار فلن يتم توفير شارة كوادروفوليو منه.

من ضمن المزايا المرافقة لتحول ألفا روميو للكهرباء بالكامل هو أنه يمكن إعادة إحياء تسمية طرازات قديمة تمكنت من التألق في وقت سابق مثل طراز سبايدر، ورد ذلك خلال تصريح لرئيس الشركة خلال مقابلة مع Autocar  قال فيها انه يجري تطوير التصاميم لكن الإطلاق سيكون مرهونا بنجاح طرازات العلامة.

أضاف الشخص ذاته بأنه قام بعرض طراز سبايدر بجيله الحديث على وكلاء ألفا روميو لكن يفضل التأكد من الحصة السوقية تجنبا لعدم الإقبال. 

من ضمن خطط ألفا روميو نحو تجديد طرازاتها إطلاق طراز تونالي الصغير خلال عام 2022 والذي نأمل ألا يتم تأجيل إطلاقه مجددا كما أنه توجد تقارير تتحدث عن إطلاق طراز آخر خلال العام 2024 والذي سيحمل إسم برينيرو من أجل زيادة الخيارات حيث أنه في الوقت الحالي تتمثل الطرازات في كلا من جوليا وستيلفيو.

تجدر الإشارة إلى أن عدد من علامات تحالف ستيلانتيس تعتزم إحياء تسميات سابقة كطرازات كهربائية على غرار لانسيا دلتا وأوبل التي من المحتمل أن تعيد تسمية مانتا مجددا للحياة.