تعد السيارات متداخلة الأوجه (كروس أوفر) من أكبر الفئات نموًا وتحقيقًا للمبيعات – ومعها الأرباح - في صناعة السيارات الحديثة، وتعتقد أودي أن هناك متسعًا لإضافة طرازٍ آخر. اقتنصت الصور التجسسية هذه مساعي العلامة الألمانية لتطوير طرازٍ رباعي الدفع آخر، على الأرجح أننا نشاهد طراز كيو 9 يصنع تحت أعيننا، وكما يوحي الاسم، فإنه سيتموضع في فئةٍ أعلى من طرازي كيو 7 وكيو 8.

تكتسي السيارة حاليًا بطبقةً كثيفةً من الألواح والتمويه تخفي تصميمها. نرى في الأمام شبكة تهوية ضخمة تشبه سمكة وفمها مفتوح. المصابيح الأمامية صغيرة الحجم وتحتل الزوايا العلوية للقسم الأمامي.

المعرض: صور تجسسية أودي كيو 9

يُبرز المظهر الجانبي الحجم الهائل لسيارة أودي الجديدة. الأنف غير حاد، والمظهر الجانبي بتصميمٍ صندوقي عمومًا. خط السقف مسطح في معظمه. وستزيل أودي تدريجيًا طبقات التمويه، ونخمن بأن ملامح السيارة ستتشكل لنرى حينها ألواح الجسم المنحوتة التي لا نتوقع أن تكون مملة مع مجرد ألواح جرداء.

يغطي الجناح الخلفي الجزء العلوي من الزجاج الخلفي، أما الجزء السفلي من القسم الخلفي والصادم الخلفي فيحتوي على بعض العناصر المنحوتة بوضوح التي ستضفي طابعًا بصريًا جذّابًا للقسم الخلفي.

نتوقع أن تأتي كيو 9 مجهزةً بثلاثة صفوف من المقاعد نظرًا حجمها الكبير، مع ذلك، هنالك اتجاهٌ يسود في السيارات رباعية الدفع الفخمة مثل مرسيدس – مايباخ جي أل أس الجديدة، ولاند روفر رينج روفر إس في، التي تقدم مقصورة بأربع مقاعد منفصلة على صفين، تشبه مقاعد الدرجة الأولى في الطائرات، ما يسمح بتوفير مساحات كبيرة للأرجل للراكبين في الخلف، إضافةً إلى مجموعة كبيرة وسائل الراحة في المسند الوسطي، لا ينبغي لنا استبعاد قيام أودي بشيء كهذا أيضاً، خاصةً وأن هذا التصميم سيكون في الفئات الأعلى تجهيزًا، التي تجلب معها زبائن جدد وأرباح إضافية.

لا يزال الغموض يلّف أنظمة الدفع لسيارة كيو 9، ونظرًا إلى أن أودي تتجه نحو خفض الانبعاثات الغازية الضارة، فإن توفير فئة هجينة أو هجينة قابلة للشحن أو كليهما أمرٌ وارد.

تشير إشاعات إلى إمكانية الكشف عن السيارة رسميًا في 2022، السيارة مغطاة بطبقة تمويه تستخدمها أودي للطرازات المطورة للسوق الصيني. هناك تكهنات بأن أودي قد تبيعها في الصين والولايات المتحدة ولكن ليس في أوروبا.