ترغب شركة سبايروس بانوبولوس أوتوموتيف بإعادة تعريف مفهوم السيارة الخارقة، وكانت الشركة ترغب بعرض السيارة خلال مجريات معرض جنيف للسيارات 2022 لكن للأسف تم إلغاؤه لكن ذلك لن يمنع الشركة من الكشف عن سيارتها الخارقة.

يوجد مقطع فيديو تشويقي من قبل الشركة اليونانية تبلغ مدته 4 دقائق يجري من خلاله إستعراض فكرة مشروع السيارة الذي يعود بالأساس لعام 2019 بجانب إستعراض الهدف منها وهو انتاج سيارة ذات أداء مميز تتمتع بأعلى قدر من التقنية مما سيساهم في انتاج تحفة تكنولوجية فريدة من نوعها.

المعرض: جريك كايوس : السيارة اليونانية الخارقة القادمة

يمكن إستخلاص بعض المعلومات من الفيديو المرفق مثل المعلومات الميكانيكية التي تتمثل في وجود محرك مكون من 8 إسطوانات سعة 4.0 ليتر مع شاحني هواء تيربو، من المتوقع أن يبلغ ناتج القوة 2000 حصان للخيار الأساسي و 3000 حصان للخيار الأقوى، يبلغ الحد الأقصى لنظاق دورات المحرك قبل دخول الخط الأحمر 12000 دورة في الدقيقة.

بفضل أرقام الأداء هذه فإنه يمكن التسارع من 0-100 كلم/س خلال 1.8 ثانية وإمكانية بلوغ سرعة قصوى تتجاوز 500 كلم/س لكن لا يزال ذلك نظريا وننتظر خروج السيارة لخط الإنتاج لمعرفة أرقام الأداء الفعلية.

تتضمن المعلومات في الفيديو المرفق المكونات التي سيجري الإستعانة بها وهي باهظة الثمن مثل التيتيانيوم وألياف الكربون ومادة الزيلون "مادة تمزج بين الصلابة وخفة الوزن" والكيفلار، سيجري أيضا اعتماد مواد خاصة لنظام العادم.

تم تحديد موعد الأول من نوفمبر 2021 لإطلاق السيارة اليونانية الخارقة أمام العامة، وتم تحديد سعر النسخة القياسية 6.3 مليون دولار ويمكن أن يزيد إعتمادا على ما يتم طلبه من مواصفات وتجهيزات، في المقابل يبدأ سعر الخيار الأعلى من 14.3 مليون دولار وهو سعر مرتفع أكثر حتى من سيارة بوجاتي تشينتوديتشي نفسها.

في البداية كان يتم النظر إلى السيارات التي تنتج أرقام قوة خارجة عن المألوف "سوبركار" مثل لامبورجيني ميورا وكونتاش وفيراري إف40 ومن ثم تطور الأمر ليجري إضافة تصنيف هايبركار والذي ظهر في مكلارين إف1 وبوجاتي فيرون، من خلال السيارة اليونانية سيتم إعتماد لقب ألتراكار ولا نعلم ماذا يمكن إعتماده من ألقاب بعد ذلك.