اقتربت نهاية مرسيدس أيه أم جي جي تي كوبيه؛ يتحدث تقرير صادر عن موقع موتور الإسباني أن إنتاج هذه السيارة الخارقة سينتهي في ديسمبر، وهذا ليس مفاجئًا نظرًا لأن إطلاق إصدار بلاك سيرييز عادةً ما يُعدّ تلميحًا إلى أن دورة حياة الطراز قد اقتربت من نهايتها. أُطلقت سادس سيارة عالية الأداء من إصدار بلاك سيرييز في يوليو 2020 أول مرة، وبما أننا نقترب من نهاية عام 2021، فقد حان الوقت لمرسيدس لتُحيل سيارة الكوبيه السريعة للتقاعد.

في الواقع، تدعي المجلة الإسبانية أن علامة النجمة الثلاثية لم تعد تتلقى طلبات شراء الكوبيه لأن جميع السيارات التي ستصنع من الآن حتى نهاية العام محجوزة فعلًا. ويتكرر الشيء نفسه مع الفئة المكشوفة، التي ستُحال للتقاعد في ديسمبر أيضاً. وستقدم مرسيدس بدلًا منها طراز أس أل الجديد بالكامل في الأسابيع المقبلة.

هنالك سؤال أخير: هل سيكون هناك كوبيه أخرى؟ نشرت مرسيدس مقطعًا مرئيًا قبل عامين، يظهر فيه لويس هاميلتون، بطل العالم للفورمولا واحد سبع مرات، في زيارة لمركز التصميم في شيندلفينجن بألمانيا، وأتيحت له الفرصة لمعاينة نموذج صلصالي لسيارة كوبيه رياضية. لم يستغرق الأمر وقتًا طويلًا حتى تكهنت وسائل الإعلام بأن النموذج الصلصالي يمثل نظرةً مبكرة على الجيل التالي من أيه أم جي جي تي، حتى أننا توصلنا إلى تصميم التخيلي بناءً على ذلك.

external_image

من المحتمل أن تكون هناك سيارة كوبيه جديدة تكمل سيارة أس أل رودستر حيث سيكون من المنطقي أكثر من الناحية المالية توزيع التكاليف على طرازين بدلًا من بيع طراز مكشوف فقط. خصوصًا أن أيه أم جي أنجزت عملًا جبارًا في تطوير السيارة الرياضية الخفيفة أس أل، لذا فإن كل هذا الجهد لإطلاق سيارة مكشوفة فقط لا يبدو مقنعًا.

نظرًا لأننا لم نشاهد أي صور تجسسية لسيارة كوبيه جديدة، فمن غير المرجح أن يصل طراز الجيل الثاني إلى الأسواق قبل النصف الأخير من 2023. ووفقًا لتقرير حديث، فإن مرسيدس تنوي تقليل عروضها من السيارات الرياضية ذات البابين من طريق دمج طرازات سي كلاس الكوبيه والمكشوفة وإي كلاس الكوبيه والمكشوفة في طراز واحد سيحمل اسم سي أل إي.