وقع كل من السيدان جوني إيف ومارك نيوسون، ممثلا كتب التصميم لاف فورم، عقد تعاون مدته عدة سنوات مع شركة فيراري والمجموعة المالكة لها إكسور. لاف فورم مكتب تصميم أسسه إيف ونيوسون، وكلاهما موظفان سابقان في أبل، غادراها في 2019. تعرف الشركة بأنه تسعى للبقاء متواضعةً، إذ لا تمتلك موقعًا على الأنترنت، ولم تكشف عن عدد موظفيها. وتُعدّ فيراري ثاني عميل مشهور لمكتب لاف فورم، بعد أن أعلن موقع إير بي أن بي لخدمات تأجير المساكن عن تعاون مماثل العام الماضي.

لا يُعرف حاليًا نوع المشروعات التي ستعمل عليها الشركتان، لكن يمكننا القول بثقة بأنها تتعلق بتقديم منتجات باهظة الثمن متعلقة بالسيارات. من ناحية أخرى، فإن التعاون الجديد مع إكسور سيستكشف "أعمال الفخامة". كما سينضم جوني إيف إلى ما يسمى مجلس شركاء إكسور كجزء من الصفقة، وهذا المجلس أساسًا منتدى سنوي لشركاء وأصدقاء الشركة الراسخين، لاكتشاف الفرص التجارية المحتملة.

علق جون إلكان ، رئيس مجلس إدارة فيراري وإكسور قائلًا: "عندما نبني شركات عظيمة نكون على ثقة بأننا نبني شراكات عظيمة. بعد مدّة وجيزة من تأسيس لاف فورم بدأنا في التحدث مع جوني ومارك حول الفرص للجمع بين إبداعاتهما المشهورة عالميًا وإبداعنا بأساليب تكاملية وتدريجية. تمثل فيراري فرصة أولى ومثيرة للقيام بأشياء عظيمة معًا بينما نبني مستقبلنا ".

أضاف مارك نيوسون وجوني إيف: "إننا أصدقاء مع جون [إلكان] لسنوات عديدة ونحن معجبون جدًا ببصيرته ورؤيته. يسعدنا الشروع في هذا التعاون المهم وطويل الأمد مع فيراري وعلى نطاق أوسع مع إكسور. بصفتنا مالكين وجامعين لسيارات فيراري، فإنه لا يمكننا أن نكون أكثر حماسًا بشأن التعاون مع هذه الشركة الاستثنائية، ولا سيما مع فريق التصميم الذي يقوده فلافيو مانزوني بخبرة كبيرة ".

إن إيف ليس مجرد مصمم صناعي ومصمم للمنتجات مؤثر وحسب، بل هو عاشق للسيارات أيضاً، يقتني سيارات رياضية خارقة وفخمة مثل أستون مارتن فانكويش وبنتلي بروكلاندز ومولسان ورولز رويس سيلفر كلاود، يُعتقد أنه يفضل العلامات التجارية البريطانية، على الرغم من أنه من الواضح بأنه يحب علامة فيراري أيضاً.