تم الإعتماد سابقا على عدة سيارات لتصوير مشاهد القيادة بسرعة كبيرة في الأفلام السينمائية بهدف إبراز المشهد من عدة زوايا، في المقابل تبرز فيراري 488 تشالنج التي تم تعديلها من شركة Ralle البريطانية كي تصبح على الأرجح أسرع منصة تصوير أفلام.

تطلب تعديل فيراري 488 تشالنج 7 أيام فقط، الأمر المثير للإستغراب هو أنه تم التعاون مع شركة تالوس وهي شركة  تختص بطرازات البيك اب المعدلة وفقا للطلب الخاص بجانب انتاج الآليات العسكرية الخفيفة، تم الإستعانة أيضا بإحدى فرق السباقات.

المعرض: فيراري 488 تشالنج تتحول إلى منصة تصوير

ظهرت السيارة خلال معرض السيارات البريطانية في فرانبورو، لم يتم التطرق إلى تفاصيل عملية التعديل لكن الشركة التي تستعين بالسيارة تمتلك خبرة كبيرة في تصوير مشاهد القيادة، من غير الواضح معرفة مشاهد القيادة التي تتطلب وجود منصة تصوير يمكن قيادتها بسرعة 320 كلم/س.

صرح مؤسس شركة RALLE أن الإستعانة بسيارة قادرة على تصوير مشاهد مميزة وفريدة من نوعها كان السبب في الإستعانة بسيارة فيراري 488 تشالنج علما أن ذلك تطلب عدة أسابيع من التخطيط.

تجدر الإشارة إلى أنه تم في وقت سابق الإستعانة بسيارة لامبورجيني هوراكان كمنصة تصوير للمشاهد السريعة على الأرض، تمكنت السيارة من تسجيل سرعة قصوى تبلغ 323 كلم/س إلا أنه لم يتم توثيق ذلك رسميا، بسبب وجود معدات التصوير فإن ذلك يؤثر سلبًا بعض الشيء على السرعة القصوى.

 

But what a race that would be. Perhaps these two camera-equipped supercars should meet at a runway and put both their cars and their gear to the test?