بإمكانك اختبار التسارع والسرعة القصوى دون وجود أي شيء يقي من ذلك سوى الخوذة.

يوجد هناك عدة خيارات من السيارات الرياضية التي تتمتع بوزن خفيف للغاية، في المقابل تستطيع BAC مونو توفير أداء سيارات سوبركار لكن بدون وجود الزجاج الأمامي.

تم اختبار قيادة السيارة على الطرقات السريعة في ألمانيا (الأوتوبان) وعرض مقطع الفيديو عبر قناة "AutotopNL"، من أبرز ميزات السيارة توفير شعورا مميزا عند مداعبة الهواء لشعر السائق، ربما يعد ذلك من إحدى وسائل فقدان الشعر.

المعرض: BAC مونو في مهرجان جوودوود 2018

تحتوي BAC مونو على محرك رباعي الإسطوانات سعة 2.5 ليتر قادر على انتاج 305 حصان وتوفير عزم دوران لغاية 308 نيوتن متر، قد لا تبدو هذه الأرقام قادرة على توفير أداء خارق لكن الوزن البالغ فقط 580 كلغ كفيل بإعادة النظر مجددا، تم تعديل إعدادات ضبط علبة التروس للقيادة على حلبة سلفرستون.

 تمكنت السيارة من بلوغ سرعة 233 كلم/س، قد يعتبر البعض أن ذلك هو أمر اعتيادي لكن بسبب عدم وجود الزجاج الأمامي فإن ذلك ربما يبدو خطرا.

تمكنت BAC مونو من تسجيل رقم قياسي في تحدي تسلق هضبة جوودوود حيث تمكنت من إحراز توقيت بلغ 49.13 ثانية عام 2018 وهو ما مكنها من التفوق على الرقم السابق بفارق 0.14 ثانية.

خلال العام الماضي تم الكشف عن نسخة محدثة من BAC مونو تمتاز بوجود محرك رباعي الإسطوانات سعة 2.3 ليتر لكن مع التعديل على إعدادات الضبط الخاصة به مما مكن من انتاج 332 حصان وتوفير 400 نيوتن متر من عزم الدوران، من المفترض أن يمكن ذلك التسارع من 0-100 كلم/س خلال 2.7 ثانية وبلوغ سرعة قصوى 274 كلم/س.