إنها سيارة "دوزي" حقيقية بيعَت في مزادٍ على الإنترنت.

لفترةٍ وجيزةٍ في تاريخ صناعة السيارات كانت العلامة الأرقى التي تُمثّل ذروة السيارات عالية الأداء والفخمة شركةٌ في ولاية إنديانا اسمها ديوزنبيرغ Duesenberg، تأسَّسَت عام 1913، وأصبحت امتلاك سياراتها مُبتغى النُخبة حول العالم، بل إن اختصار اسم العلامة "دوزي Doozy" دخلَ العامية الإنجليزية في أمريكا لتُصبح مُفردة تُشير للفخامة والروعة والقوة والفرادة. وعندما تُعرض أيًّا من سيارات ديوزِنبيرغ للبيع فإنها تُباعُ عادةً بأكثر من مليون دولار، تمامًا مثل السيارة موضوع الخبر من طراز ديوزنبيرغ Model JN Convertible المكشوفة من العام 1935، حيث بيعَت في 25 حَزيران (يونيو) في مزادٍ لشركة Bring a Trailer للمزادات على الإنترنت.

نعم، إنه نفس موقع المزادات الذي يبيع بانتظام سيارات بأقل من مئة ألف دولار (بل وبعضها يُباع بأقل من عشرة آلاف دولار)، باعَ الموقع سيارة ديوزِنبيرغ هذه مُقابل 1.34 مليون دولار أمريكي. لقد حقَّق موقع Bring a Trailer الكثير منذ انطلاقته في 2014، وهذه ليست المرة الأولى التي يُسجِّل فيها الموقع رقمًا قياسيًا فيما يخص أغلى سيارة تُباع بواسطته، والرقم القياسي السابق يعود لسيارة مرسيدس 300SL Gullwing (أجنحة النورس بسبب شكلها عند فتح الأبواب) من العام 1956، حيث بيعَت لقاء 1234567 دولار في حَزيران 2019 – يبدو بأن المُزايدين في الموقع لا يفتقرون لحسّ الدُعابة.

المعرض: دويسنبرغ كلاسيكية طراز ١٩٣٥ للبيع

تبدو السيارة بأنها تستحق المبلغ الذي دُفِعَ فيها. ذكرت قائمة التفاصيل بأن معها قائمة كاملة بتاريخ المِلكية مُنذ أن بيعَت جديدةً في المرة الأولى، إضافةً إلى توثيق مُفصَّل للصيانة. وهي واحدة من عشر سيارات ديوزِنبيرغ تم تحديثها لمُواصفات طراز JN، وواحدة من ثلاث سيارات بجسم صالون قابل للكشف من إنتاج صانِع الهياكل الخاصة رولستون Rollston.

ويُمكنكم أن تُشاهدوا في معرض الصور المُرفق بالخبر أن السيارة استُخدمَت لتُقِّلَ سائقي فريق سكيوديريا فيراري الألماني مايكل شوماخر وزميله البرازيلي آنذاك روبينز باريكيلُّو خلال جولة الشرف، في إحدى نُسخ جائزة الولايات المُتحدة الأمريكية الكُبرى للفورمولا واحد، على حلبة إنديانابوليس في السنوات الأولى من القرن الجديد. علمًا أن السيارة استُخدمت في العُقود الأخيرة سيارةً استعراضية وللعرض فقط.

يُلحظ أن مُقدمة السيارة طويلة – كما كان الحال في تصاميم السيارات الفخمة في تلك الحقبة لاستيعاب المُحركات الضخمة والقوية، ومُحرِّكها من ثمان أٌُسطوانات مُتتالية سعته 6.9 ليترات، قوته 25 حصان، من إنتاج شركة لايكومينغ Lycoming، التي لا تقل شُهرة وعراقة عن دويزِنبيرغ، حيث كانت مُورِّدًا للمُحرِّكات لعلامات السيارات الفخمة الأمريكية: ديوزِنبيرغ وكورد Cord وأوبورن Auburn، وهي الآن مشهورة في مجال إنتاج مُحرِّكات الطائرات.

تُعتبر قُوة المُحرّك هذه رقمًا استثنائيًا غير معهود في أواسط ثلاثينيات القرن العشرين، عندما كانت الكثير من الطرقات لا تزال تُرابية. بالمُقارنة، عندما قامت فورد بتحديث مُحركها فلاتهيد Flatead V8 في عام 1935 فإنها نجحت باستخراج 85 حصان منه، وكان ذلك رقمًا كبيرًا حينها.

للأسَف، فإن الأٌبَّهة التي أحاطت بعلامة ديوزِنبيرغ وجعلها شهيرةً أدى لانتهائها، حيث كانت الولايات المُتحدة الأمريكية لا تزال تُعاني من آثار الكساد العظيم وتسعى للتعافي منه، لذا أغلَقَت ديوزِبيرغ أبوباها في العام 1937، بعد عامين من إنتاج طراز JN.