على من يتوقعون سيارة وفية لطراز GTV الأصلي البحث عن بديل.

يُمكن القول بأن ألفا روميو ليست ثابتة فيما يتعلَّق بمُستقبل تشكيلة عُروضها. أعلنت العلامة الإيطالية في حَزيران (يونيو) عن نواياها لتقديم سيارتَيْن رياضِيَتَيْن، ولكنها أعلَنَت في تَشرين الثاني (نوفمبر) 2019 عن إلغاء هذا المشروع. ومُجدّدًا، وقبل شهر واحد تقريبًا، أعلن جان – فيليب إمباراتو Jean-Philippe Imparato المُدير التنفيذي الجديد لألفا روميو عن رغبته بإحياء طراز جي تي في GTV إلى جانِب طراز آخر عالي الأداء.

لا شيئَ مُؤكد لغاية الآن، إذ قال إمباراتو ببساطة بأنه "مُهتم للغاية" بسيارة GTV جديدة. يُسلِّط تقرير لمجلة أوتوكار Autocar البريطانية الضوء على ما يُمكن توقعه من الطراز الذي سيعود للحياة. تقول المجلة بأن لدى ألفا روميو خطط طموحة للغاية لطراز GTV الجديدة، والتي قد ترتقي لتُصبح سيارة كوبيه رُباعية الأبواب كهربائية وفخمة مُنافسة لسيارة بي أم دبليو BMW i4 وشبيهاتها. ويُمثِّل هذا اتجاهًا مُغايرًا لما عرفناه عن GTV بكونها سيارة كوبيه رياضية تقليدية من بابين بيعَت آخر مرة في 2004.

تقول مجلة أوتوكار بأن هنالك عدد من الخيارات الأخرى التي يجري تدارُسها لإحياء GTV، منها تصميم أكثر وفاءً للأصل من خلال كوبيه من بابين وتصميم مُستوحى من طرازات ألفا روميو السباقة. كما يأخذون بالاعتبار إمكانية تقديمها بفئتين؛ مُحركات احتراق داخلي وكهربائية بالكامل، وأشارت مصادِر مُطلِّعة إلى أنها شاهدت وثائق التخطيط تُشير لأن المُنتَج الجديد قد يُنافس تيسلا موديل 3 Tesla Model بي أم دبليو i4.

الإطلاق المُحتمل لطراز GTV قد يكون جُزءًا من خطة ألفا روميو الطموحة لإعادة الهيكلة الشاملة لتشكيلة عُروضها بحُلول مُنتصف العقد الجاري. وتتوقع الشركة الإيطالية، تحت قيادة إمباراتو، بأن تُطلِق الجيل الجديد من تشكيلة طرازاتها الحالية، إضافة إلى طرازات جديدة استنادًا على قواعد عجلات خاصة بالسيارات الكهربائية مُشتركة مع باقي علامات مجموعة ستيلّانتيس Stellantis.