لغاية أواخر شهر أيار/مايو 2021 أشارت تقارير لإحتمالية قيام مجموعة فولكس واجن ببيع علامة لامبورجيني مقابل 9.2 مليار دولار فيما أن المشتري المحتمل هي مجموعة استثمارية من سويسرا ويوجد سبب مقنع وهو تألق لامبورجيني بشكل لا مثيل له في الوقت الحالي.

في الحقيقة أكدت شركة لامبورجيني عن نفاذ غالبية السيارات المعدة للبيع خلال عام 2021 وذلك خلال فترة العشرة أشهر المعدة لذلك وفق ما صرح به الرئيس التنفيذي ستيفان وينكلمان خلال مقابلة صحفية له أثناء فعاليات مهرجان مونزا للسيارات وفق Automotive news.

المعرض: لامبورجيني هايبرد وكهربائية

أكد الرئيس التنفيذي أن لامبورجيني حققت نموا قويا خلال عام 2021 وهو ما قد يثير امتعاض البعض حيث أننا لا نزال في النصف الأول، أكد الشخص ذاته أن السبب في ذلك هو الحظر الشامل بسبب وباء كورونا وبالتالي ساعد ذلك البعض بتوفير المال الكافي لإقتناء سيارات لامبورجيني.

في المقابل تعتبر لامبورجيني عام 2020 هو ثاني أفضل الأعوام في مسيرتها على الرغم من الإقفال لمدة شهرين للحد من تفشي وباء كورونا فيما ارتفعت مبيعات الشركة بنسبة 25% خلال الربع الأول من عام 2021 وفقا لتقارير AN.

يعود الفضل في المبيعات المميزة لطراز أوروس بشكل كبير إلا أن الشركة تؤكد رغبتها في التحول للمحركات الهجينة وفقا لما تم التصريح به سابقا في شهر أيار/مايو 2021.

تسعى لامبورجيني لإستثمار مبلغ 1.5 مليار يورو "1.83 مليار دولار" من أجل انتاج محركات هجينة خلال 4 أعوام علما أنه سيتم توفير خيار المحرك الهجين لكلا من أفنتادور وهوراكان وأوروس.

تؤكد لامبورجيني أنه وبحلول 2023 سيتم انتاج طراز هجين بشكل تجاري عوضا عن سيان المحدود الإنتاج كما أنه تم التأكيد على أن الأداء هو الأولوية القصوى ولن يتم التنازل عن ذلك.

بغض النظر عن تساؤل البعض بشأن الجدوى من توفير لامبورجيني بمحرك هجين فيجب النظر إلى أن عام 2021 يشكل استثناء لافت في المبيعات.