بعد أن ملئت الدنيا وشغلت الناس إثر إطلقها مؤخرًا، وصلت بوغاتي توربيون إلى أسواقنا العربية من خلال وكيل الشركة في الإمارات العربية المتحدة شركة الحبتور للسيارات.

وتمثل بوغاتي توربيون أحدث ما توصلت إليه تكنولوجيا صناعة السيارات، حيث أطلقت الشركة إصداراً محدوداً من 250 سيارة جديدة، وبسعر يبدأ من حوالي 14 مليون درهم إماراتي تجمع هذه المركبة الفاخرة بين القوة والجمال والابتكار لترسم ملامح جديدة لمستقبل صناعة السيارات الرياضية الفائقة الأداء.

وللتذكير تجدر بنا الإشارة إلى أن توربيون ورغم تشابه نمط تصميمها مع شيرون، إلا أنها سيارة جديدة بالكامل مع هيكل أحادي جديد، تعليق جديد، وطبعًا مجموعة محركة هجينة جديدة تتضمن محرك من 16 أسطوانة.

المحرك هو بسعة 8.3 لترًا يصل إلى 9500 دورة في الدقيقة ويولد قوة 1000 حصان بدون أي شواحن توربينية. وساعدت كوثورث في تطوير الوحش الذي يعمل بسحب الهواء بشكل طبيعي، ويحمل المحور الأمامي محركين كهربائيين، مع وجود محرك ثالث في الخلف للمساعدة في دفع العجلات الخلفية. توفر حزمة البطارية المثبتة مركزيًا بقدرة 25 كيلووات في الساعة الطاقة، مما يضيف 800 حصان إلى المزيج. يبلغ الناتج المشترك 1800 حصان، وبشرط أن تتمتع إطارات ميشلان بايلوت سبورت كوب 2 المصممة حسب الطلب بما يكفي من الثبات، فإن توربيون ستصل إلى سرعة 100 كلم/س في 2.0 ثانية فقط.

أما بالنسبة للتصميم، فلا يمكن الخلط بينه وبين سيارات بوغاتي الأخرى، وهو يتميز بوجود ناشر هواء خاص يبدأ خلف مقصورة الركاب مباشرةً، ويكون مخفيًا عن الأنظار تقريبًا. تساعد الفتحات الموجودة أسفل المصابيح الأمامية على توجيه الهواء إلى المآخذ الجانبية الكبيرة. تقوم الشبكة على شكل حدوة الحصان بتغذية المشعاعات بالهواء مع زيادة القوة الضاغطة أيضًا. يمكن للجناح الخلفي النشط أن يتحرك للأعلى ليكون بمثابة مكابح هوائية. ويعتمد كل ذلك على نظام تعليق جديد متعدد الوصلات، وهو أخف بنسبة 45 بالمائة مقارنة بما كان يتوفر لشيرون.