لم تخف دودج أبدًا حقيقة أن تشالنجر التي أطلقتها في عام 2008 استُلهمت بشكل مباشر من سابقاتها في حقبة الستينات، ورغم أن تصميمها لم يكن متطابق تمامًا مع السيارة الكلاسيكية، إلا أن سيارة العضلات المفتولة ذات الجوانب الخشنة بدت كلاسيكية بشكل أكبر بكثير من منافستها الأتي إعتبرنا كلاسيكيات في تصميمهن أي كمارو و موستانج اليوم ومع السيارة التي تشاهدون صورها هنا تخطو دودج خطوة أخرى أبعد نحو التشابه مع الماضي العريق للسيارة التاريخية.

تمتلك شركة eXoMod Concepts المتخصصة في خدمات ما بعد البيع مجموعة كاملة من ألياف الكربون ذات الجسم العريض المتاحة لسيارة تشالنجرأس أر تي تشالنجروهي  قامت ببناء طراز واحد تحت تسمية كويك سيلفر، والذي استغرق بناؤه 1500 ساعة، إنه يجعل سيارة العضلات الحديثة تبدو وكأنها تشارجر طراز العام  1968. الجسم الجديد أعرض بأربع بوصات من تشارجر الأصلية ، لكن ألياف الكربون تقلل الوزن الإجمالي بمقدار 181 كلغ.

المعرض: دودج تشالنجر الجديدة تحصل على سمات تشارجر الكلاسيكية مع جسم من ألياف الكربون

بينما تمنح eXoMod Concepts السيارة محرك خاص بها، يستمر محرك الاسطوانات الثماني الفائق الشحن سعة 6.2 ليتر في إنتاج قوة 807 حصانًا. وهو يقترن بعلبة تروس من دودج بثماني نسب.

وقامت الشركة بترقية المكابح، مما أعطى السيارة ملاقط مكابح من نوع بريمبو بستة مكابس مع أسطوانات مفرغة مقاس 15.7 بوصة. تختبئ خلف عجلات مقاس 20 بوصة مصممة خصيصًا بعرض 10 بوصات في الأمام و 12 بوصة في الخلف وهي مغلفة بإطاراتمن نوع  نيتو  NT555.

حاليًا ، يوجد تشالنجر نسخة واحدة فقط من كويك سيلفر صنوعة من ألياف الكربون، ولكن يمكنك الحصول عليها مقابل 345000 دولار هي جزء من سلسلة C68  كربون للشركة التي تخطط لبناء 10 سيارات إضافية مع تحسينات على أساس سلسلتها الأصلية التي أطلق عليها ريك كاتزيف، الرئيس التنفيذي للشركة لقب "أفضل ما في العالمين".

دودج ستوقف إنتاج تشالنجر في ديسمبر، بعد مسيرة إنتاج مثيرة للإعجاب، إذ تم إطلاقها في العام 2008، قامت شركة صناعة السيارات بإجراء العديد من التحسينات عليها على مدار الخمسة عشر عامًا الماضية، مما أدى إلى توفير فئات بالغة القوة منها على مر السنين، بلغت ذروتها في Demon 170 بقوة 1،025 حصان.

المصدر: eXoMod Concepts