لا تتوانى شركة كاديلاك عن إثبات حضورها ضمن قطاع السيارات الفارهة حيث أنها تريد إثبات حضورها أيضا في مجال السيارات الكهربائية التي تتيح أعلى درجات الرفاهية والفخامة، جرى اليوم الكشف عن كاديلاك سيليستيك بالنسخة الجاهزة لدخول الإنتاج.

يبدأ سعر كاديلاك سيليستيك من 300 ألف دولار كما أنه سيجري تصنيعها إعتمادا على ما يقوم الزبون بطلبه وبالطبع يمكن أن يرتفع السعر حسب ما يتم طلبه من قبل الزبون، ربما يكون ذلك الحافز الكافي لمرسيدس-بنز لتوفير نسخة كهربائية بالكامل تحمل شارة مايباخ إن لم تكن تقوم بتطوير ذلك أساسا.

المعرض: كاديلاك سيليستك بالنسخة الإنتاجية

يحتوي طراز سيليستيك على بطارية بسعة 111 كيلوواط/ساعة وهو بالتالي ما يكفي لتزويد المحركين الكهربائيين بالطاقة الكافية لإنتاج 600 حصان وتوفير 868 نيوتن متر من عزم الدوران، تتيح أرقام الأداء هذه إنجاز مناورة 0-100 كم/س خلال 3.8 ثانية فيما أنه لم يتم التصريح حول السرعة القصوى "من يكترث لذلك في سيارة تهدف لتوفير أقصى درجات الرفاهية؟".

يبلغ مدى السير المقدر من شركة كاديلاك 483 كم قبل الحاجة للشحن مجددا، عند الإستعانة بقابس الشحن السريع بقوة 200 كيلوواط يمكن توفير مسافة 126 كم خلال 10 دقائق فيما لم يتم التصريح حول المدة الزمنية اللازمة في حال الإستعانة بقابس الشحن الإعتيادي.

لا بد من وجود جهاز التعليق القادر على توفير الثبات والتماسك لسيارة فارهة، يتكون جهاز التعليق من 5 أذرع في الأمام والخلف بجانب وجود نوابض هوائية متأقلمة حسب وضعية القيادة وتعمل ببرمجية ماجنيتك رايد كونترول 4.0 كما أنه تم ولأول مرة في سيارة من كاديلاك إعتماد نظام التحكم النشط بالهيكل.

تتمتع كاديلاك سيليستيك بدورها بتصميم يساعد في إثبات هوية الطراز الذي يحمل شعار كاديلاك، حيث أنها تتمتع بتصميم مماثل بشكل كبير لنظيرتها الإختبارية علما أنه بدوره يتمتع بقدر لافت من الإنسيابية، من أجل الدخول للمقصورة يوجد زر لفتح كل باب عوضا عن المقابض التقليدية أو حتى التي تبرز للخارج عند الإقتراب من السيارة.

من ضمن ما يساعد في تمييز كاديلاك سيليستيك وجود العجلات بقياس 23 بوصة والمغلفة بإطارات ميشلان بايلوت سبورت إي في علما أنها معبئة برغوة تساعد بدورها في توفير سير هادئ جدا قدر الإمكان.

المقصورة بدورها لا بد أن تحتوي على ما يليق بسيارة يبدأ سعرها من 300 ألف دولار حيث تبرز الشاشة الكبيرة بقياس 55 بوصة والتي تمتد بشكل أفقي من المقود ولغاية الراكب الجانبي علما أنه تم تقسيمها لثلاثة أجزاء مثل لوحة العدادات وشاشة نظام المعلومات وأيضا شاشة مخصصة للراكب الأمامي.

يوجد في أسفل الكونسول الوسطي شاشة مخصصة لتشخيص الأعطال بقياس 11 بوصة من أجل تنبيه السائق للتوجه للصيانة في حال دعت الحاجة لذلك، تبرز في الجهة الخلفية زوج من الشاشات بقياس 12.6 بوصة لكل راكب على حدة بجانب وجود شاشة صغيرة بقياس 8 بوصة من أجل التحكم بوضعية المقاعد.

تتضمن المزايا أيضا في كاديلاك سيليستيك وجود السقف الزجاجي الذي يمكن التحكم بمستوى شفافيته وفقا لأربعة مناطق منفصلة حسب رغبة كل راكب على حدة.