خلال عام 2020 أحدثت إس إس سي تواتارا ضجة كبيرة جدا من خلال الإعلان عن أنها سجلت سرعة 532.93 كلم/س وبمتوسط سرعة يبلغ 508.73 كلم/س ليتضح لاحقا أنها أرقام بعيدة جدا عن الدقة.

من أجل تصحيح الخطأ قامت شركة إس إس سي بالتعاون مع أحد زبائنها الذين قامو بشراء السيارة في وقت سابق بإجراء محاولة جديدة لمعرفة السرعة الفعلية التي يمكن بلوغها علما أن ذلك جرى على مدى محاولتين.

المحاولة الأولى كانت خلال شهر يناير 2021 وتمكن مالك إس إس سي تواتارا من تسجيل سرعة قصوى بلغت 286.1 ميل/س "460.4 كلم/س" وبمتوسط سرعة 282.9 ميل/س "455.2 كلم/س"، ربما لم يشفي ذلك غليل السائق مما دفعه لإعادة المحاولة.

المحاولة الثانية كانت بتاريخ 14 مايو 2022 وهذه المرة بلغت السرعة القصوى المسجلة 295 ميل/س "474.8 كلم/س"، للتذكير فقد تمكنت هينيسي فينوم إف5 من تسجيل سرعة 271.6 ميل/س "437.1 كلم/س".

في المقابل فإن السيارة الإنتاجية الوحيدة التي تمكنت من تجاوز سرعة 300 ميل/س "480كلم/س" كانت بوجاتي سيرون سوبر سبورت 300+ حيث يبلغت سرعتها القصوى 304.773 ميل/س "490.484 كلم/س" وذلك أثناء أجراء المحاولة في منشأة إيهرا-ليسين الكائنة في ألمانيا وذلك قبل أن تعلن رغبتها في عدم المنافسة على لقب أسرع سيارة انتاج.

تجدر الإشارة إلى أنه جرى الإستعانة بأحد المحللين من خارج نطاق شركة إس إس سي نفسها للخروج بنتائج محايدة بأفضل شكل ممكن، تمت المحاولة على مضمار مركز جون كينيدي للأبحاث المتعلقة بالفضاء فيما بلغ طول المضمار 3.6 كلم وكان يمكن أن تكون السرعة أعلى من ذلك لو كان المضمار أطول من ذلك.

تحتوي إس إس سي تواتارا على محرك مكون من 8 إسطوانات بسعة 5.9 ليتر ويتصل بشاحني تيربو، يختلف ناتج القوة إعتمادا على نوع الوقود حيث أنه يبلغ 1350 عند الإستعانة بوقود 91 الإعتيادي فيما ترتفع لتبلغ 1750 عند التزود بوقود e85، عند الإستعانة بالوقود الخاص بسيارات السباق يمكن انتاج 2200 حصان.

نقل القوة للعجلات الخلفية يجري من خلال علبة تروس فئة cima مكونة من 7 نسب يمكن تعشيقها بشكل آلي أو التحكم بذلك من خلال المقابض المخصصة لها.