لا تجرؤ على القول أن رولز – رويس بوت تايل لونها بني. في الواقع، لا نعرف ماذا نسميه، لا تقدم العلامة الفاخرة جداً اسماً رسمياً لدرجة اللون، لكننا نعلم أنها تجمع بين عدة درجات مستوحاة من أصداف اللؤلؤ من المجموعة الشخصية للمشتري. إنها النقطة المحورية لهذه السيارة المذهلة، ثاني سيارة ضمن مجموعة بوت تايل المؤلفة من ثلاث سيارات ستقوم رولز رويس ببنائها.

المعرض: رولز رويس

أحدث سيارة في سلسلة بوت تايل - يشار إليها ببساطة باسم الفصل التالي – سوف تظهر لأول مرة في نهاية هذا الأسبوع في كونكورز دي إيليغانزا فيلا دي إيستي في إيطاليا. كما هو الحال مع السيارة الأولى، يبقى المشتري مجهولاً لكن رولز رويس تقول إن عائلة العميل لها تاريخٌ في صناعة اللؤلؤ. هذا هو المكان الذي يلعب فيه اتصال اللؤلؤ بالطلاء الخارجي دوراً، حيث قدم الشخص أربع صدفات إلى صانع السيارات للإستلهام منها.

النتيجة هي واحدةٌ من أكثر اللمسات النهائية تعقيداًالتي طورتها رولز رويس بيسبوك، وتتألف من المحار والورد الناعم للأساس مع مزيج من رقائق من الأبيض والبرونز. ويخلق المزيج تأثيراً لؤلؤياً مع جودة تغير في اللون عند تغير زاوية النظر إليه، ولكن هذا فقط الظل الأساسي الذي تراه على السيارة. على غطاء المحرك لون كونياك أغمق مع مزيد من البرونز وبعض لمسات الذهب. في الخلف، لديك قشرة خشب الجوز مع خطوط من الذهب الوردي. في نظرنا، الانطباع العام هو أنه من البيج مع لمسة من الوردي، تبرز بلون متباين أغمق. إنه أمر مثيرٌ للإعجاب في الصور، ونعتقد أنه يبدو أفضل حضورياً.

يحمل التصميم الداخلي إلهاماُ مشابهاُ من أصداف اللؤلؤ مع المزيد من لون الكونياك، والمزيد من خشب الجوز، والمزيد من الذهب الوردي، ولمسات من عرق اللؤلؤ بشكل طبيعي. قام مالك القارب بتزويد رولز رويس بعرق اللؤلؤ من مجموعته الخاصة لاستخدامها أثناء البناء. عند الحديث عن ذلك، تم تصميم هذه السيارة الخاصة يدوياً تماماً مثل السيارة الأولى، مما أدى إلى استخدام غزير للألمنيوم في هذه العملية. ونعم، منطقة النزهة مع المظلة جزء من التصميم.

قال أليكس إينيس، رئيس قسم تصميم هياكل السيارات في رولز رويس: "كل طلب بناء من أعمال رولز رويس كوتشبيلد هو بالطبع خاص بشكل لا يصدق، ولكن في هذه الحالة، كان هناك عمق إضافي للشعور. إن بناء سيارة تكريمًا لأب عميل محترم وتاريخ عائلته هو امتياز غير عادي، وهي مسؤولية أخذناها على محمل الجد. ارتباط العميل صاحب الطلب بجذوره العميقة ببوت تايل هو مصدر إلهام - والنتيجة تتجاوز بكثير كونها مجرد وسيلة النقل لتصبح، بالمعنى الحرفي للكلمة، عملاً فنياً متحركاً".

لم تذكر رولز رويس أي سعر للسيارة الثانية، ولكن قيل إن السعر الأول يبلغ 28 مليون دولار أمريكي. مع طرح سيارتين، تبقت سيارة واحدة من هذه المجموعة الحصرية للغاية.