لقد صورنا بعض النماذج الأولية من سيارة بورشه باناميرا خلال الأشهر القليلة الماضية، وهي كانت تخفي بعض التغييرات الطفيفة، هذا الأمر وجدت فيه مصادر الجواسيس لدينا بعض الغرابة، تمامُا كما شعرنا نحن بذلك، نظرًا لأن باناميرا الحالية ليست قديمة إطلاقًا، حيث ظهرت أول مرة في العام 2021 مع عملية شد وجه متواضعة. لم يسمع أحد عن عملية شد وجه أخرى في هذا المدى القصير، ولكن المشاهدات المتعددة لنماذج باناميرا الأولية الجديدة مع المزيد من التغييرات جعلتنا نفكر معمقا.

نرى الآن واجهة أمامية تبدو مختلفة قليلًا عن قبل، وهي ليست مشكلة كبيرة. ومع ذلك، هناك مصابيح أمامية ورفارف جديدة في المقدمة. بالانتقال للقسم الخلفي، نرى تمويهًا مكثفًا يغطي العمود الجانبي الخلفي (سي بيلار)، وهو شيءٌ لم يكن موجودًا من قبل. وتبدوا ألواح الجسم الجانبية مختلفةً مع غطاء جديد لفتحة الوقود، ويوجد شريط أسود لاصق في جميع أنحاء المقطع الخلفي، ما يخفي تصميم المصابيح الخلفية بالإضافة إلى تفاصيل القسم الخلفي. فئة الهاتشباك مختلفة أيضاً، يبدو أن هنالك مسطحات أكثر على الجسم في هذه النماذج الأولية.

يمكن أن ننظر إلى عملية شد وجه شاملة، ولكن مع وجود العديد من التغييرات الخارجية، فأن فرضية طراز الجيل التالي تبدو أكثر احتمالًا. هذا منطقيٌ أكثر، لأننا نعلم أن أوقات تطوير بورشه يمكن أن تكون طويلة جدًا عندما يتعلق الأمر باختبار المركبات على الطرق العامة. على هذا النحو، يمكن أن تكون المشاهدات السابقة لسيارات تجارب. النماذج الأولية الحالية تحصل على نسخة من التصميم الجديدة. قد يشير ذلك إلى تغييرات أكبر تحت الجلد، ولكن في هذه المرحلة المبكرة، ليس لدى مصادرنا معلومات إضافية بخلاف ما نراه في هذه الصور.

ظهر الجيل الحالي من بورشه باناميرا أول مرة في عام 2016 كطرازٍ للعام 2017. ثم خضعت السيارة لعملية شد الوجه في عام 2020 لطراز عام 2021. إذا التزمت بورشه بجدول تحديثات كل أربع سنوات، فلن تظهر باناميرا التالية حتى العام 2024. ما لم يكن هذا مستوى تجهيز جديد تمامًا من باناميرا، فهذا يعني أن الكشف قد لا يزال بعيدًا عن عامين.

على أي حال، فإن تتبع صانعي السيارات في أثناء تطوير السيارة ليس علمًا دقيقًا. من المؤكد أننا سنواصل التحقيق لمعرفة ما يخبئه المستقبل باناميرا.