من ضمن التجهيزات التي تتمتع بها السيارات المعاصرة تبرز حاملات الأكواب التي تتوفر في عدة نواحي من المقصورة لإراحة كافة الركاب من عناء حملها، لكن يبدو الأمر مختلفا قليلا بالنسبة إلى بي إم دبليو.

قام بعض مالكي طرازات بي إم دبليو في الولايات المتحدة بتقديم شكوى بخصوص حاملات الأكواب الخاصة بطرازات العلامة البافارية، تتمثل المشكلة في أنه عند إمتلاء الكوب بالكامل يمكن أن ينسكب جزء من المشروبات خارج الكوب، المشكلة هي أنه يمكن أن تصل السوائل للأسلاك الخاصة بالمنظومة الكهربائية للوسائد الهوائية بحيث أن هذه المنظومة توجد أسفل حاملات الأكواب مباشرة.

تم تلقي عدة شكاوى بخصوص مسألة حاملات الأكواب من قبل زبائن بي إم دبليو، دفع ذلك للتحرك قضائيا ضد الشركة للقيام بتعويض الزبائن، من إحدى الأسباب هي التكلفة المرتفعة للإصلاح والتي تبلغ ما يزيد عن 2000 دولار كما أن الشركة ترفض القيام بإصلاح الخلل على الكفالة حيث أنها تعتبر المشكلة إساءة إستخدام من قبل الزبون.

من ضمن الشكاوى التي تم تلقيها أن أحد مالكي طراز إكس7 يعود انتاجه لعام 2020 كان يحمل كوبا مليئا بالصودا وانسكبت كمية قليلة خارج الكوب وتحديدا بإتجاه مقبض علبة التروس الأوتوماتيكي، بعد ذلك تعطلت السيارة على أحد الطرق السريعة ولم تتحرك أبدا بجانب عدم تجاوب المقبض نهائيا مما تطلب الإستعانة بخدمة السحب لتحريك السيارة لأقرب مركز صيانة.

تكبد مالك طراز إكس7 مبلغ 2900 دولار وهو مبلغ ليس بالقليل طبعا كما أن الشركة بدورها رفضت شمول الإصلاح ضمن نطاق الكفالة المصنعية، ربما تقوم بي إم دبليو بالتحرك سريعا لتفادي تفاقم المشكلة وتجنب تلقي المزيد من الشكاوي لاحقا.

في المقابل لم تقم شركة بي إم دبليو بالإدلاء بأي تصريح أو موقف بشكل رسمي بعد لكنها حتما ستقوم بتدارك الأمر للحفاظ على ولاء الزبائن حيث أن هذه المسائل تحديدا هي التي تبين مصداقية الشركة تجاه عملائها.

تم التحرك لرفع دعوى قضائية ضد بي إم دبليو وتحديدا في محكمة أورنج كاونتي في ولاية كاليفورنيا كما أن قيمة الدعوى تبلغ 5 مليون دولار ويمكن أن تزيد في حال تم تلقي المزيد من الشكاوي.