من أجل تعزيز حضورها في مجال الرياضة الميكانيكية فإن تويوتا جي آر سوبرا تستعد للمشاركة في فئة جديدة من السباقات وهي بطولة الهوت رود الوطنية في الولايات المتحدة الأمريكية وتحديدا فئة فاني كار.

تتمتع فئة فاني كار بمواصفات فنية مختلفة تماما، يجب وجود محرك مكون من 8 إسطوانات بسعة 8.19 ليتر ويتصل بشاحن سوبرتشارجر كما أن نظام تزويد الوقود يجب أن يكون بالحقن المباشر، علبة التروس بدورها ليست من الفئة التقليدية بل فئة مختلفة تحتوي على كلتش متعدد المراحل.

المعرض: تويوتا جي آر سوبرا بنسخة الهوت رود

على غرار العديد من سيارات فاني كار فإن الأمر الوحيد المشترك بين تويوتا جي آر سوبرا وهذه الفئة فقط تصميم المصابيح الأمامية فيما أنه تبرز الجهة الأمامية الطويلة كما يمكن ملاحظة وجود الفتحة الكبيرة التي تساعد في إدخال أكبر كمية من الهواء لحجرة الإحتراق في المحرك لإنتاج المزيد من القوة.

تتمتع تويوتا جي آر سوبرا فاني كار بمدى رؤية لافت بفضل وجود الزجاج الأمامي والنوافذ بالحجم الكبير نسبيا وهو أمر لا بد منه كما أنه تم مراعاة شروط السلامة والتي تمثل في الرغوة التي تساعد في إطفاء أي حريق يمكن أن يحدث.

بهذا الخصوص فقد صرح بول دولشال رئيس مجموعة الفرع الرياضي لدى تويوتا في أمريكا الشمالية بأن النتيجة لم تكن أمرا سهلا أبدا حيث أنه تم التعاون بين فرع تي آر دي "تويوتا ريسينج ديفيلوبمنت" وشركة Calty من أجل الخروج بالنتيجة المرغوبة بجانب مراعاة توفير بعض الخصائص التي توجد في نسخة الطرقات العادية من تويوتا جي آر سوبرا.

تشارك تويوتا في بطولة الهوت رود منذ عام 2012، إذا كان تصميم هذه النسخة من سوبرا مثيرا للسخرية بالنسبة للبعض فإنه تم المشاركة بسيارات ذات سمات مستعارة من طرازات كامري وسيليكا وسولارا.

تشارك أيضا تويوتا جي آر سوبرا في عدة بطولات أخرى مثل بطولة ناسكار إكس-فينيتي وبطولة العالم لفئة جي تي4 بجانب بطولة جي تي500 في اليابان.

تجدرالإشارة أن الهدف من ذلك إثبات رغبة تويوتا بشكل رئيسي للترويج بأنه من الأفضل إستخدام سياراتها للمشاركة في السباقات التي يجري تنظيمها بشكل قانوني إما من قبل السلطات المحلية أو من الإتحاد الدولي للسيارات "فيا".