يُعتبر إحياء لامبورجيني طراز كونتاش من بين أهم إطلاقات السيارات الجديدة لهذا العام، وحقيقة أن كامل الكمِّية المقرر إنتاجها بيعت فعلًا تُظهر أنها كانت صفقة تجارية ناجحة بالنسبة للشركة الإيطالية المتخصصة بإنتاج السيارات الرياضية. ولكن لا يبدو أن الجميع أحب كل ما يتعلَّق بالسيارة الرياضية الخارقة الجديدة، فقد أضفى فرانك ستيفنسون مصمم سيارات أمريكي الشهير عددًا من اللمسات التصميمية المستوحاة من التصميم الأصلي، وقد حان الوقت لسماع رأيه حول إعادة إحياء اسم كونتاش.

المعرض: لامبورجيني كونتاش LPi 800-4

صمَّم ستيفنسون عددًا من أروع السيارات في العقود الثلاثة الأخيرة، ومن بينها فورد إسكورت آر أس كوزوورث والجيل الأول من بي أم دبليو – أكس 5، ومازيراتي أم سي 12، وفيات بونتو وبرافو، وماكلارين 720 أس. وعمل بعد مغادرته ماكلارين في 2017 في مشروعات تصميم ومنتجات وحلول تصميم في عدد من الصناعات، وهو إلى ذلك يشرف على قناة ناجحة جدًا على يوتيوب.

في آخر مقطع مرئي لـ فرانك ألقى الرجل نظرة على تصميم سيارة كونتاش الجديدة "إنها سيارة بالغة الأهمية في تصميم السيارات، خصوصًا السيارات الرياضية الخارقة". السؤال الأهم بالنسبة لستيفنسون الذي أراد الإجابة عليه هو عما إذا كان تقديم تفسير عصري لـ كونتاش هو محاولة للفت انتباه محبّي لامبورجيني الأثرياء أم أنها سعي حقيقي لإحياء ذكرى واحدة من أعظم السيارات الرياضية الخارقة على الإطلاق.

بدأ فرانك مراجعة السيارة من زاوية ثلاث أرباع المقدمة، حيث قال: "على الفور يبدو بأنني أنظر إلى نسخة عصرية، نسخة محدّثة، من كونتاش"، مع ذلك، أضاف الرجل: "لا ترنو للمستقبل لأن تكون نسخة أحدث من لامبورجيني كونتاش". إنتاجها استنادًا على طراز أفينتادور يعني بأن هنالك قيود تصميمية مسبقة شكلت واحدة من أكبر المشكلات مع السيارات الخارقة، وفقًا لما قاله المصمم الشهير.

وببساطة، يعتقد فرانك ستيفنسون أنه إذا كنت ستدفع أكثر من مليوني دولار أمريكي لشراء سيارة، فإنك تستحق شيًا مصنوعًا من الصفر، يمتد المقطع المرئي لـ 19 دقيقة استعرض الرجل خلاله الكثير من الأفكار الإيجابية والسلبية حول إعادة إحياء لامبورجيني كونتاش، ندعوكم لمشاهدته.