قدَّمَت فولفو نظام الدّفع الهجين الخفيف في طرازي XC90 و XC60 من فئة السّيارات المُتداخلة الأوجه في عام 2019 في بعض الأسواق، ووسَّعت في العام الماضي توفّر هذا النّظام في الطّرازات التي تحمل الرّقمين 60 و 90، وستجلب الشّركة السّويدية أخيرًا أنظمة الدّفع الهجينة إلى السّوق الأمريكي. ووفقًا لتقريرٍ جديد، فإنّ طرازات S60 و XC60 و S90 و V90 كروس كاونتري ستحصل على تقنية النّظام الهجين الخفيف لطرازات العام 2022.

واستنادًا لتقرير صدر في مجلة كار آند درايفر، فإنّ محركا T5 و T6 السّابقان بدون نظام هجين سيُستبدلان بنظامي الدّفع الهجين B5 و B6، اللّذان يستخدمان محركًا من أربع أسطوانات سعته ليتران، مع شاحن هواء "تيربو" أو شاحن هواء مع شاحن فائق "سوبرتشارجر". وتُظهر أرقام الاختبارات التي أجرتها وكالة حماية البيئة EPA الأمريكية تحسنًّا بمُعدلات استهلاك الوقود بفضل الدّعم الكهربائي، يتراوح هذا التّحسن ما بين 0.42 إلى 1.27 ليتر أقل لكل مئة كيلومتر.

ما يُثير الانتباه في تقرير المجلة أنّ طرازات XC40 و XC90 و V60 كروس كاونتري لن تتلقى النّظام الهجين الذي يوفّر في استهلاك الوقود. ويبدو بأنّ ذلك إما لأنه من المُبكر جدًا ظهورها في قوائم اختبارات وكالة حماية البيئة، أو أنّ فولفو قرّرت فعلًا مواصلة بيعها بمحركاتٍ تقليدية سعة ليترين، يبقى علينا الانتظار لمعرفة ذلك.

أخيرًا، يُعتبر طراز XC90 سيارة القمة ضمن تشكيلة عروض الصّانع السّويدي، حيث ستُنتج نسخة كهربائية منه مع تقديم الجيل المُقبل، وهذا متوقع في وقتٍ ما من العام المُقبل. ستعمل الشّركة على "كهربة" كامل تشكيلتها تقريبًا في العقد المُقبل، وتلعب السّيارة المتداخلة الأوجه الكبيرة الحجم هذه دورًا هامًا في الخطة مع أنظمة الدّفع الهجين الخفيف والهجين القابل للشّحن بمقبس و الأنظمة الكهربائية بالكامل.