شكلٌ كلاسيكي وقوة عصرية.

تتخصَّص شركة إيفيراتي في تحويل السيارات الكلاسيكية – مثل بورشه 911 سلسلة 964 ولاند روفر السلسلة الثانية ومرسيدس بنز SL، لتعمل بالطاقة الكهربائية. في حين تُشتهر سوبِرفورمانس في إنتاج نُسخ عصرية من شيبلي كوبرا وغيرها من السيارات. والآن، تُوحد الشركتان جُهودهما من أجل تحديث سيارة فورد GT40 لتعمل بمُحركات كهربائية.

لا يزال المشروع في مرحلته الأولية لغاية الآن، وسيستخدم هيكل سوبرفورمانس GT40 الذي تُنتجه الشركة وفق عدة أشكال، ستتولى إيفيراتي مهمة تطوير مجموعة دفع كهربائية بدلًا من محرك الاحتراق الداخلي الوسطي الخاص بهذه السيارة، وستُنفذ التعديلات في مشاغل الشركة، في قاعدة جوية أمريكية سابقة في أبر هايفورد في إنجلترا.

المعرض: سوبرفورمانس وإيفيراتي GT40 الكهربائية

تتضمَّن مُنتجات إيفيراتي حاليًا محركات كهربائية لسيارة بورشه 911، تصل قوته إلى 500 حصان، وللمُقارنة، تستخدم سوبرفورمانس في سيارات GT40 التي تُنتجها مُحرِّكًا قياسيًا من فورد مُخصصًا لأعمال التعديل وإنتاج السيارات الخاصة، يتألف من وهو من ثمان أُسطوانات على شكل حرف V، سعته سبع ليترات، وقوته 575 حصان.

ستُركز إيفيراتي جهودها على إيجاد الموقع المُناسب لمدخرة الطاقة بحيث لا تُؤثر على توزيع الأوزان في السيارة، والهدف هو الاحتفاظ على خصائص السياقة الأصلية، باستثناء أنها تعمل بمحركات كهربائية.

وقال لانس ستاندر، المُدير التنفيذي لسوبرفورمانس: "بينما سأبقى أحب السيارات العاملة بمحركات V8 على الدوام، إلا إن لا شكوك حول التأدية فائقة القوة لأنظمة الدفع الكهربائية المُتقدمة من إيفيراتي. ولقد أُعجِبت بقوةٍ بالمدى الذي وصلت إليه إيفيراتي في الحفاظ على توزيع الوزن وخصائص السيارة الأصلية".

كشفت سوبرفورمانس في تَشرين الثاني (نوفمبر) من العام 2020 مشروعًا آخرًا لسيارة كهربائية، وهو مارك 3 إي MKIII-E، الذي يُنتج باستخدام سيارة كوبرا مع محرك كهربائي لنظام الدفع الخلفي، في حين تتموضع مُدخرات الطاقة في المُقدمة، في المكان الذي يشغله المُحرك عادةً، وهذا المشروع ليس جاهزًا للبيع حاليًا، ولكن يوجد صور تشويقية له على الموقع الشبكي الرسمي لمؤسسة سوبرفورمانس.