صعد النقيب جورج إيستون George Eyston في 19 تَشرين الثاني (نوفمبر) 1937 إلى سيارة ثاندربولت Thunderbolt (الصاعقة) بشكلها الانسيابي وذات الزعانف المُصممة لتسجيل رقم قياسي للسُرعة على الأرض، وذلك على مُسطحات بونفيل الملحية Bonneville Salts Flats الشاسعة بولاية يوتا الأمريكية. استخدمت سيارة ثاندِربولت مُحرِّكان للطائرات من إنتاج رولز رويس، يتألَّف كل محرك من 12 أُسطوانة على شكل حرف V، حيث تمكَّن يومها من تسجيل رقم قياسي جديد للشرعة على الأرض 312 ميلًا في الساعة (502 كيلومترين في الساعة). أعادَ الكرَّة بعد عامٍ واحد تقريبًا ليُسجِّل 357.5 ميلًا في الساعة (575 كيلومترًا في الساعة تقريبًا)، وظلَّ هذا الرقم القياسي صامدًا حتى العام 1939، حينها وضعت الحرب العالمية الثانية حدًّا لمثل هذه الأشياء.

لم يعُد إيستون إلى مُحاولات تسجيل الأرقام القياسية بعد الحرب، لكن تتوق رولز رويس لإحياء ذكراه بعد أكثر من 80 عامًا من خلال مجموعة السُرعة الأرضية Landspeed Collection. إذ جُهزَّت نُسختان من رايث Wraith وداون Dawn، وكلاهما من مُستوى تجهيزات العالمة السوداء Black Badge، إضافيًا بتشطيبات وزخارف فريدة وفاءً لإنجازات إيستون. للأسف، لا تعمل السيارة بمُحرك V12 سعة 37 ليترًا التي استُخدمت في ثاندربولت، بل تعمل بمحرك V12 سعته 6.6 ليترات مع شاحني هواء Twin-Turbo المُستخدم في كلا الطرازين حاليًا.

المعرض: رولز-رويس رايث وداون العلامة السوداء للرقم القياسي للسرعة

بخُصوص المُعاملة الخاصة، فإن أجواء بونفيل مصدر الإلهام الأساسي للإلهام لهذه التعديلات، ويشبه الملمس المتشقِّق الموجود على العديد من الأسطح في المقصورة أرض بونفيل المُتشقِِّقة والمالحة. تُحاكي بطانة السقف ستارلايت هيدلاينرStarlight Headliner في سيارة رايث الصغيرة سماء الليل فوق بونفيل في 16 أيلول (سبتمبر) 1938، التاريخ الذي سجل فيه إيستون آخر رقم قياسي له في السرعة. وصُمَمت الساعة الأنيقة على يمين الشاشة اللمسية على غرار العدّادات في سيارة ثاندربولت، كما نُقِشَت بالليزر صور ظلية للسيارة التي سجلت الرقم القياسي على الكونسول الوسطي، وأُضيفت شعارات إضافية على الزُجاج، كما يحمل باب السائق تصاميم تُجسِّد ألوان الأوشحة مع الأوسمة التي كوفئ بها إيستون.

الجسم الخارجي لسيارتي رايث وداون مدهون بطلاء خاص من لونين يتضمن لونًا جديدًا اسمه أزرق بونفيل Bonneville Blue الذي يتلاءم مع هذا الإصدار الخاص. كما يوجد بضع لمسات باللونين الأصفر والأسود تُحيي بدورها ذكرى مركبة ثاندربولت، حيث كانت هذه المركبة المصنوعة من الألومنيوم علامات بلون أصفر وأسود بحيث يُمكن لمعدات التوقيت الكهروضوئية التي استُخدمت في تلك الأيام من رُؤيتها مع اجتيازها خطّ النهاية.

Rolls-Royce Landspeed Collection Interior Detail
Rolls-Royce Wraith Landspeed Collection Headliner

قال تورستِن مولِّر – أوتفوس، المدير التنفيذي لشركة رولز رويس: "أحيينا مع هذه المجموعة ذكرى إيستون وأعدنا سرد قصته الرائعة. سيجِد العُملاء من خلال رايث وداون لاندسبيد العديد من عناصر التصميم الدقيقة والتفاصيل السردية التي تستذكر وتحيي إنجازاته المذهلة ورؤيته العظيمة وشجاعته الاستثنائية."

كما هو متوقع، ستكون مجموعة السُرعة الأرضية Landspeed Collection نادرةً للغاية. من المخطط إنتاج 35 وحدة فقط من رايث العلامة السوداء Wraith Black Badge و 25 وحدة فقط من داون العلامة السوداء Dawn Black Badge.