يوجد بعض الأدلة على ما يثبت ذلك.

عادة عندما ترغب في التميز فإنك تقوم بشراء سيارة رولز-رويس كاملة الإضافات أو طلبها بمواصفات خاصة إلا أن رولز-رويس بوت تيل "Boat tail" هي استثناء بكافة المقاييس والسبب هو حتما سعرها البالغ 28 مليون دولار مما يجعلها حتى اللحظة أغلى سيارة جديدة.

قامت رولز-رويس بتاريخ 27 أيار/مايو 2021 بالكشف عن طراز سيجري انتاج نسخة واحدة فقط من أجل أقصى درجات الحصرية والتميز وبسعر 28 مليون دولار، دفع ذلك بالعديد من الأشخاص لمعرفة هوية من سيشتري سيارة فريدة من نوعها.

قامت رولز-رويس بالتصريح أن من قام بشراء طراز بوت تيل ليس شخصا واحدا بل ثنائي دون التصريح عن هويته لكن قد يؤكد البعض على أنه من الممكن أن يكونا بيونسيه وجاي-زي وهو أمر طبيعي بسبب أنه من المعروف قيام المشاهير بشراء المقتنيات الثمينة.

من العوامل التي قد ترجح أن كلا من بيونسيه وجاي-زي هما المشتري المحتمل هو أن السيارة تتزين باللون الأزرق والذي تم تسميته "Ivy blue" تيمنا بإبنة الثنائي وفقا لما صرحت به صحيفة "Daily mail".

المعرض: رولز-رويس بوت تايل

من جهة أخرى فقد صرح موقع "telegraph" أنه تم طلب ثلاجة خصيصا لتبريد مشروبات ارماند دي بريناك "Armand de brignac" بدرجة حرارة محددة وهو نوع المشروبات المفضل لدى الثنائي الثري اللذان يقومان بقضاء الإجازات في الريفيرا الفرنسية.

تتمتع رولز-رويس بوت تيل العديد من المزايا أبرزها أن الصندوق الخلفي لا يفتح بالوضعية التقليدية بل تم تقسيمه لجزأين يتم فتحهما من الجوانب كما يمكن ملاحظة وجود المظلة للوقاية من أشعة الشمس، تبرز الطاولات التي يمكن تحريكها من أجل التنزه في أي مكان يرغب به مالك السيارة وقضاء بعض الأوقات الممتعة.

تتضمن الميزات كذلك أن السقف القماشي لا يتم طيه بل نزعه كقطعة واحدة والهدف من ذلك الحفاظ على إنسيابية خطوط السيارة عوضا عن الطي بشكل كهربائي على غرار العديد من السيارات المكشوفة المعاصرة.

الأمر الذي قد يثير دهشة البعض ربما هو أن إنجاز هذه التحفة الفنية الإستثنائية استغرق 4 أعوام كاملة لكن من يريد التميز فلا بد من الإنتظار للخروج بالنتيجة المطلوبة.