حصَلت النُسخة الإنتاجية من طراز C-Two الاختباري على اسمٍ أكثر جاذبية هو ريماك نيفيرا والمُستوحى من اسم عاصفة مُتوسطية.

 

قدَّمت شركة "ريماك للسيارات Rimac Automobili" الكرواتية لإنتاج السيارات الرياضية الخارقة Hypercar قبل أكثر من ثلاث سنوات عن طرازٍ اختباري اسمه "سي_اثنان C_Two"على شكل سيارة كهربائية رياضية خارقة، وقد كشَفَت للتو عن نُسخة الإنتاج النهائي لهذه السيارة مع اسمٍ جديد هو "نيفيرا Nevera" المأخوذ من اسم عواصف تهب في البحر الأبيض المُتوسط، ولقد خضعت السيارة لتغييرات مُستمرة في عدة جوانب طوال هذه الفترة، نجمَ عنها تحسُّن كفائتها الانسيابية بنسبة 34 بالمئة مُقارنةً بالنماذج الأولية المُبكرة لهذه السيارة.

تتضمَّن السيارة وضعية "الجرّ المُنخفض Low Drag" مُسبقة الضبط التي تُقلِّل معامل السحب إلى 0.30، في حين تُعزِّز وضعية "الارتكازية المُرتفعة High Downforce" من قوة الارتكازية بنسبة 326 بالمئة. عملت الشركة على تحسين دقيق للجسم الانسيابي للسيارة لكي يمنحها كفاءة أفضل لتبريد المنظومة الدافعة والمكابح. أمكن تحقيق 30 بالمئة من هذه التحسينات على سُرعات مُنخفضة، وسبعة بالمئة عند وُصول السيارة لسُرعات عالية.

المعرض: ريماك نيفيرا

ستُنافس "نيفيرا" طرازات شبيهة من عيار بينيفارينا Pininfarina "باتِّيستا Battista"، ستكون هذه السيارة ثاني سيارة تُنتجها ريماك، وفيها أكثر المُواصفات التقنية المُذهلة التي يُمكننا رُؤيتها، أربع مُحركات كهربائية (واحد على كل عجلة) قوتها الإجمالية 1914 حصان وعزم دورانها 2360 نيوتن – متر. ويُمكن لهذه السيارة التي تتسِّع لشخصين الانطلاق من وضعية التوقف إلى مئة كيلومتر في الساعة خلال 1.97 ثانية فقط.

جديرٌ بالذكر أن أرقام التسارع الخاطف هذه يُمكن تحقيقها في انطلاقة متحركة لقدم واحد One-foot Rollout على سطح مرتفع الاحتكاك، وذلك وفقًا لاختبارات ريماك. وبمواصلة الحديث عن التسارع، يُمكن للسيارة الانطلاق من وضعية التوقف إلى 300 كيلومتر في الساعة خلال 9.3 ثواني، ويُمكنها اجتياز مناورة رُبع ميل (400 متر) خلال 8.6 ثواني، وتصل سُرعتها القُصوى لـ 412 كيلومتر في الساعة.

Rimac Nevera
Rimac Nevera

من العوامل الهامة في السيارات الكهربائية هو المدى الذي يُمكن لمدخرة الطاقة (البطارية) اجتيازه في دورة الشحن الواحدة، تحتوي "نيفيرا" على مدخرة طاقة سعتها 120 كيلووات ساعي، تقول الشركة بأنها تكفي لاجتياز 550 كيلومتر في دورة الشحن الواحدة وفق "دورة القيادة العالمية الموحدة للسيارات الخفيفة WLTP"، حرِيٌّ بنا القول بأن استخدام المحركات الأربعة في السيارة سيؤدي لنضوب مدخرة الطاقة سريعًا، وهي من مشاكل العالم الأول التي لا نُمانع حصولها.

يُمكن شحن مدخرة الطاقة من صفر إلى 80 بالمئة من سعتها خلال 22 دقيقة، وذلك عبر شاحن سريع استطاعته 500 كيلووات. طوَّرت ريماك مدخرة الطاقة لتكون جُزءًا لا يتجزَّأ من السيارة، حيث أضافت ما نسبته 37 بالمئة من الصلابة الهيكلية لقُمرة القيادة المصنوعة من الألياف الفحمية، علمًا بأن وزن السيارة 2150 كيلوغرامًا، موزعة بنسبة 48 بالمئة في الأمام و 52 بالمئة في الخلف.

Rimac Nevera
Rimac Nevera

 

تتطلَّب هذه السرعة الكبيرة (ومعها الوزن الكبير) مسؤوليةً كبيرة، لذا جُهِّزَت السيارة بأقراص مكابح من بريمبو Brembo قُطرها 390 ميلِّيمِترًا مصنوعة من مزيج من الفحم والخزف مع ملقط في ستّ مكابس. تقول ريماك بأن "ريماك" فيها نظام لاستعادة الطاقة الحركية KERS عبر مكابح احتكاك يستعيد أكبر نسبة مُمكنة من قوة الكبح ويُعيد شحن مدخرة الطاقة بها، وذلك عند تصل المدخرة إلى حدود حرارتها. تعمل مكابح استعادة الطاقة تلقائيًا عندما تكون مكابح الاحتكاك ساخنة جدًا.

سيُصنَع من "نيفيرا" 150 وحدة فقط، ولقد طُوّرت السيارة لتكون صالحة للبيع في أنحاء العام مع سعر يبلغ مليوني يورو (2.44 مليوني دولار أمريكي)، وسيضع ماتي ريماتس Mate Rimac، مُؤسس الشركة ومُديرها التنفيذي، توقيعه الشخصي على كل سيارة. ويُمكن للعُملاء الاختيار ما بين فئات "جي تي GT" و "المُميَّزة Signature" و "السرمدية Timeless"، إضافةً إلى فئة "بيسبوك Besboke" مع خيارات أوسع للتخصيص حسب ذوق العميل. الأمر الذي دفع الشركة لأن تقول بأننا لن نرى سيارتان تُشبهان بعضهما من "نيفيرا".

ختامًا، نُذكركم بأن شركة بورشه الألمانية تمتلك 24 بالمئة من أسهم ريماك، وهي ثاني أكبر مُساهم بعد مالكها ومؤسسها ماتي ريماتس، في حين تمتلك مجموعة هيونداي للسيارات Hyundai Motor Group نسبة 14 بالمئة منها، حيث تُزودهما ريماك بالعديد من التقنيات والأنظمة والاستشارات لتطوير طرازات كهربائية.