آلة الحلبات الشريرة القادمة تقترب من الإطلاق

تم مشاهدة بورشه GT3 RS عن كثب لكن طبعا مغطاة بالطلاء التمويهي، أبرز ما يساعد في الكشف عن هويتها هو طبعا الجناح الخلفي الكبير الديناميكي الذي بالطبع يساعد في توفير الثبات المطلوب.

بالطبع عند إجراء اختبار لسيارة تستهدف الحلبات فإنه لا بد لها من اجتياز أقسى الحلبات وهي القسم الشمالي من حلبة نوربورينج "نوردشلايفه" أو الشهير بتسمية الجحيم الأخضر الذي لا يرحم أي سيارة ترغب بإجتياز منعطفاته.

يساعد الجناح الخلفي الكبير الموجود في الجهة الخلفية في إثبات أن السيارة تحمل شارة GT3 RS كما أنه يحتوي على تقنية مشابهة بشكل لكبير لـ"DRS" الموجودة في سيارات الفورميولا1 والتي تساعد في تجاوز الخصم بكل سهولة خاصة في المقاطع المستقيمة.

تتمتع بورشه GT3 RS المقبلة أيضا بزوائد خارجية تضفي بدورها المزيد من الشراسة وهو ما يمكن ملاحظته من خلال أقواس العجلات العريضة في الخلف والشفرات الموجود في أعلى أقواس العجلات الأمامية، بالطبع السمة الأبرز لا تزال حاضرة وهي مخرج العادم ثنائي الفتحات الموجود في وسط الصادم الخلفي.

المعرض: بورشه ٩١١ GT3 RS في صور تجسسية على حلبة نوربورغرينغ

لا بد من النظر للمحرك، يتكون المحرك من 6 إسطوانات بالوضعية المنبطحة وبسعة 4.0 ليتر، بفضل وجود نظام العادم فإن ذلك من شأنه أن يساعد على توفير هدير مميز للغاية، من الممكن أن يبلغ ناتج القوة 500 حصان أو أكثر بجانب وجود ما يزيد عن 469 نيوتن متر من عزم الدوران.

نقل الحركة سيتم من خلال علبة تروس فئة PDK تمتاز بأنها ثنائية الكلتش تساعد في الحد من هدر الطاقة بأكبر قدر ممكن وهو أيضا ما يساعد في توفير الإثارة المطلوبة عند القيادة على الحلبات مهما كانت.

من المتوقع أن يتم إطلاق بورشه GT3 RS خلال مطلع عام 2022 علما أن الصور تظهر اقتراب السيارة من دخولها لحيز الإنتاج قريبا.