تعد لينكولن كورسير أكثر طرازات العلامة مبيعا وبالتالي لا بد من العناية بذلك من أجل الإستمرار في وتيرة المبيعات ذاتها أو ربما أفضل، لضمان حدوث ذلك تم إدخال التحديثات المناسبة لطراز 2023.

تبرز التحديثات بشكل واضح في مقصورة لينكولن كورسيرحيث تم التخلي عن شاشة نظام المعلومات بقياس 13.2 بوصة وببرمجية سينك 4 عوضا عن نظيرتها السابقة بقياس 8 بوصة، توجد أيضا لوحة العدادات بقياس 12.3 بوصة.

جرى أيضا إدخال تحديثات في أسفل الجهة الوسطية من لوحة القيادة تتمثل في توفير تصميم أكثر بساطة من أجل تسهيل الإستخدام.

المعرض: لينكولن كورسير 2023

التحديث التقني الأبرز في لينكولن كورسير 2023 هو نظام أكتيف جلايد 1.2 لمساعدة السائق ويتوفر ضمن حزمة كولكشن 3، يمكّن هذا النظام من الحفاظ على المسرب حتى سرعة تصل لغاية 130 كم/س ومن أجل تفعيله يجب الضغط على الزر الموجود في مقبض إشارات الإنعطاف.

يستطيع النظام أيضا تعديل وضعية السيارة من أجل تفادي الإصطدام بالسيارات المجاورة، في المقابل فإن نظام التنبيه على المنطقة العمياء يستطيع منع السائق من تغيير المسرب فيما إذا كانت توجد سيارة في المنطقة العمياء من أجل الحد من حوادث الإصطدام.

تتضمن التحديثات بدورها وجود جهاز إستشعار بتقنية الليزر يساعد في مزج الهواء من جهاز التكييف مع الهواء الخارجي لتوفير هواء أكثر انتعاشا مقارنة بجهاز التكييف الإعتيادي، تم أيضا توفير خيارين جديدين من الألوان هما درجة جديدة من الرمادي ودرجة داكنة من الأحمر.

الجهة الخارجية من لينكولن كورسير 2023 نالت حصتها من التحديثات حيث باتت شبكة التهوئة أكبر حجما مما يساعد على زيادة حضور السيارة بالشكل المطلوب كما جرى إستحداث خيارين من الطلاء وهما الأحمر الكريستالي وأزرق ويسبر.

بخصوص خيارات المحركات فقد تم التخلي عن المحرك المكون من 4 إسطوانات بسعة 2.3 ليتر والذي يتصل بشاحن تيربو، في المقابل يوجد خيار 4 إسطوانات بسعة 2.0 ليتر مع تيربو بقوة 250 حصان. 

الخيار الآخر من المحركات هو أيضا محرك وقود بسعة 2.5 ليتر مكون من 4 إسطوانات ويتصل بمحرك كهربائي مساند قابل للشحن الخارجي بقوة 266 حصان، الدفع إما بالعجلات الأمامية أو الأربعة.