تُكثف مرسيدس - بنز نشاطها في نوربورغرينغ مع بدء فصل الربيع في ألمانيا. نرى بين بحر من النماذج الأولية المموهة شيئًا لم نرَه كثيرًا. تقول الشائعات إن سيارات الكوبيه والمكشوفة من طرازي سي كلاس وإي كلاس ستدمج في فئة سي أل إي جديدة، ويبدو أن هذه السيارة ستكون فئة أيه أم جي الرياضية المعززة، ربما تحمل اسم سي أل إي 63.

المعرض: صور تجسسية جديدة مرسيدس أيه أم جي سي أل إي 63 المكشوفة

لا يزال هناك الكثير لا نعرفه عن تشكيلة الطرازات الجديدة هذه. بالنظر إلى حالة النموذج الأولي في هذه الصور، فمن المحتمل أن مرسيدس لا تزال لا تعرف الكثير أيضاً. شوهدت السيارة على الطرق العامة بالقرب من مركز اختبار أيه أم جي في نوربورغرينغ، هذا النموذج الأولي بعيدٌ عن أن يكون جاهزًا للإنتاج التجاري، إذ تنبثق أطراف العادم المبتذلة من أسفل الواجهة الخلفية من الفتحات المستطيلة التي تبدو وكأنها مقطوعة فعليًا. الأضواء الخلفية المؤقتة مرئية بوضوح، ويتدلى سلك من أسفل غطاء صندوق الأمتعة. في الواقع، إذا نظرنا من كثب، فقد يكون ذلك خيطًا يستخدم لفتح الصندوق. نعم، هذا بالتأكيد نموذج أولي قيد التقدم.

بالانتقال إلى المقدمة، من الصعب تحديد الجوانب الجاهزة للإنتاج لأن كل شيء مخفي جيدًا بواسطة الألواح الزائفة. في الأقل، يبدو أن المصابيح الأمامية تحتوي على مستشعرات على العلب، ونرى ما يمكن أن يكون عدسات تصوير باتجاه الأمام على زاويتي الواجهة الأمامية. تغطي شرائط التمويه الأعمدة الجانبية الأماميه (أيه بيلار)، وتخفي طبقة التمويه الكثيفة السقف القماشي اللين، وتضخم الألواح الزائفة خطوط الجسم على طول الجوانب.

العناصر التي لا يمكن إخفاؤها هي الإطارات، وهي كبيرة للغاية. هذا صحيح في الأمام ولكن الخلفية تلفت انتباهنا. عند التكبير، يبدو أنها قطرها 20 بوصة من نوع ميشلان بايلوت سبورت 5 قياس 285/ 30. هذا هو السبب الذي يدفعنا للاعتقاد بأنه طراز أيه أم جي، ومع وجود هذه الإطارات في الخلف، فمن المحتمل أن يكون النسخة الأقوى والأعلى تجهيزًا. على هذا النحو، تعد سيارة سي أل إي 63 نتيجة طبيعية، وإذا استخدمت المحرك الحالي من سيارة سي 63 الحالية، فيمكن أن تصل قوتها لأكثر من 500 حصان.

هل تطلقها العلامة الألمانية أول مرة في عام 2022؟ لا تزال الأمور في بدايتها في البرنامج، في الأقل من وجهة نظر اختبار العالم الحقيقي. هناك نظرية أفضل بأن مرسيدس ستطرح سيارة سي أل إي كلاس العام المقبل طرازًا للعام 2024، ولكن هذا مثال واحد نود أن نكون مخطئين فيه.