لقد كانت قدرات القطر في المركبات الكهربائية موضوعًا مثيرًا للجدل مؤخرًا، يرجع ذلك أساسًا إلى أن له تأثيرٌ كبيرٌ على كفاية المركبات الكهربائية، إذ قد تؤدي إلى خفض مداها التشغيلي إلى النصف في بعض الحالات، ما يجعل بعض مشتري السيارات حذرين من الانتقال إلى قيادة السيارات الكهربائية. ولكن بينما يؤثر القطر بالتأكيد على المدى التشغيلي أكثر من غيره، أراد السيد مات واتسون، من قناة كارواو على يوتيوب، أن يرى تأثير ملحقات تثبيت التجهيزات، مثل صندوق السقف أو سكك تثبيت الدراجة، أو حتى مجرد حمل خمس أشخاص على الكفاية.

المعرض: سكودا إينياك آي في

السيارة المستخدمة في سلسلة الاختبارات هي سكودا إينياك، بمحرك خلفي بقوة 201 حصان وحزمة مدخرة طاقة (بطارية) كبيرة بقوة 77 كيلو وات ساعي (إينياك آي في 80)، إنها واحدة من أفضل السيارات متداخلة الأوجه (كروس أوفر) الكهربائية في أوروبا حاليًا. يبلغ مداها التشغيلي 531 كيلومترًا في دورة الشحن الواحدة وفق اختبار دورة القيادة العالمية الموحدة للمركبات الخفيفة، أو 512 كيلومترًا إذا اخترت الفئة المجهزة بالعجلات الأكبر قُطرًا، 20 بوصة، وهذا الحال مع السيارة التي أُجريت التجربة عليها.

يبدأ واتسون الاختبار بواسطة قيادة السيارة دون مقطورة أو أي ملحقات بسرعة مئة كيلومتر في الساعة و 113 كيلومترًا في الساعة، ثم يقارن الاختلاف في الكفاية. وجدَ أنه بسرعة مئة كيلومتر في الساعة من المتوقع أن تجتاز السيارة 372 كيلومترًا في دورة الشحن الواحدة، بمعدل 4.5 كيلومترات لكل كيلووات ساعي. وعند قيادة بسرعة 113 كيلومترًا في الساعة فإن المدى التشغيلي ينخفض إلى 322 كيلومترًا في دورة الشحن الواحدة، استنادًا إلى متوسط استهلاك معروض يبلغ 4.18 كيلومترات لكل كيلووات ساعي – أجريت الحسابات بناءً على الكفاية المعروضة للسيارة عند السرعتين المذكورتين أعلاه وسعة مدخرة الطاقة.

تنخفض الكفاية إلى أربعة كيلومترات لكل كيلووات ساعي عند نقل أربع ركاب في السيارة بسرعة 112 كيلومترًا في الساعة، ما يقلل المدى التشغيلي إلى 306 كيلومترات. ومن المثير للاهتمام، أن وضع سكك تثبيت للزلاجات على السقف ودون وجود ركاب داخل السيارة يعد سيئًا أسوأ للكفاية، فقد زاد متوسط إلى 3.3 كيلومترات لكل كيلووات ساعي.من الواضح جدًا في هذه الحالة أن للانسيابية تأثيرٌ على تأدية السيارة ويُضعف كفايتها حقًا أكثر من الوزن الزائد.

يُعد تركيب حامل للدراجات الهوائية مع دراجة واحدة عليها وسياقة السيارة بسرعة 113 كيلومترًا في الساعة أكفى لكن على نحوٍ هامشي، حيث إن معدل الاستهلاك 3.5كيلومترات لكل كيلووات ساعي. كما هو متوقع، لا شيء يقترب من الانخفاض في الكفاية الذي لوحظ عند جر مقطورة تخييم، بسرعة مئة كيلومتر في الساعة، وليس 113 كيلومترًا في الساعة كما في الاختبارات الأخرى، حيث تنخفض الكفاية إلى 2.1 كيلومترين لكل كيلووات ساعي.