خلال أواخر عام 2021 قامت كلا من تويوتا ولكزس بإستعراض التوجه المستقبلي والتحول للكهرباء وهو أمر بات لا مفر منه، حديثا قامت لكزس ومن خلال منصة تويتر بالكشف عن إحدى السيارات الإختبارية بشكل مفصل ضمن أسطول السيارات الإختبارية الكهربائية.

في البداية لا بد من النظر إلى تصميم الجهة الأمامية حيث يبرز التصميم المقوس للغطاء الأمامي كما أنه يحتوي على فتحات مزدوجة مما يساعد بدوره على زيادة الطابع الرياضي للسيارة، في المقابل يمكن ملاحظة الفتحات المخصصة للمصابيح الأمامية على زوايا الصادم الأمامي.

بجانب ذلك تبرز الفتحات الكبيرة في أسفل الصادم الأمامي كما يبرز الخط العامودي الذي يحولها إلى جزأين بجانب الحافة البارزة للأمام والتي بدورها تساعد في زيادة إختراق الهواء بأقل جهد ممكن.

المعرض: لكزس تستعرض سيارتها الصالون الكهربائية الإختباري

عند النظر للجهة الجانبية من سيارة لكزس الصالون الكهربائية الإختبارية يمكن ملاحظة التصميم الذي يتشابه مع طراز آي إس إلا أن السيارة الجديدة تتمتع بطابع أكثر شراسة، يبرز أيضا غياب الدعامة الوسطية التي تفصل بين الأبواب الأمامية والخلفية مما يعطيها طابعا أقرب إلى سيارات الكوبيه.

في المقابل فإن السمة الأبرز في تصميم الجهة الخلفية من السيارة الإختبارية هي المصابيح بشكل حرف Y من الجوانب كما تغلب عليها الخطوط الحمراء لكن بالطبع لا بد من تخصيص جهة لتمثيل كلا من إشارات الإنعطاف ومصابيح الرجوع للخلف.

بالطبع فإنه ومن الأمور التي لا بد من ملاحظتها غياب تصميم أنابيب العادم في الجهة الخلفية حيث أنه لا حاجة لها أصلا كون السيارة كهربائية ولا تصدر أي إنبعاثات ضارة.

لا توجد بعد أي تفاصيل بخصوص تصميم مقصورة السيارة الإختبارية لكنها حتما ستكون مزيجا مميزا ما بين الرفاهية، الراحة وأحدث التقنيات لتوفير أقصى درجات الراحة.

من ضمن الأمور التي لم يتم التصريح عنها في سيارة الصالون الكهربائية الإختبارية من لكزس هي المعلومات المتعلقة بالبطارية المزودة للطاقة وعدد المحركات الكهربائية إضافة لناتج القوة ومدى السير قبل الحاجة للشحن مجددا لكن يمكن إعتبار ذلك مبكرا جدا خاصة أنه لم يجري التأكيد بعد ما إذا كان سيجري إدخال السيارة للإنتاج كما هي أو مع تعديلات.